Accessibility links

logo-print

اوباما ينتقد تصريحات رومني عن 47 في المئة من الأميركيين


الرئيس الأميركي باراك أوباما

الرئيس الأميركي باراك أوباما


قال الرئيس الأميركي باراك اوباما انه يمثل كافة الأميركيين وليس فقط الناخبين الذين يصوتون له، وذلك ردا على تصريحات منافسه الجمهوري ميت رومني التي قال فيها إن 47 في المئة من الأميركيين يعيشون بعقلية "الضحية".

واستغل اوباما تصريحات رومني الذي حاول إنقاذ ماء وجهه بعد نشر فيديو صور من دون علمه وظهر فيه وهو يتهكم على ناخبي خصمه ويصفهم بأنهم يعتمدون على الحكومة وعاجزون عن تحمل مسؤولياتهم.

وأكد اوباما في مقابلة على شبكة CBS أن "من الأمور التي تعلمتها كرئيس هو أنني امثل كل البلاد، وإذا أراد أحدا تولي منصب الرئاسة يجب أن يعمل لمصلحة الجميع".
من الأمور التي تعلمتها كرئيس هو أنني امثل كل البلاد، وإذا أراد أحدا تولي منصب الرئاسة يجب أن يعمل لمصلحة الجميع


وتابع اوباما قائلا "عندما فزت بالرئاسة في 2008 صوت 47 بالمئة من الناخبين الأميركيين لجون ماكين"، في إشارة إلى منافسه الجمهوري في حينها.

ومضى يقول "لم يصوت هؤلاء الناخبين لي وما قلته عشية الاقتراع هو رغم أنكم لم تصوتوا لي اسمع أصواتكم وسأعمل بجهد لأصبح رئيسكم".

ويقول رومني في الشريط الذي تم تسريبه للقاء خاص عقده مع ممولين لحملته إن "47 في المئة من الأميركيين سيصوتون للرئيس باراك اوباما مهما حدث" معتبرا أن هؤلاء "يقفون إلى جانب الرئيس لأنهم يعتمدون على الحكومة ويعتقدون أنهم ضحايا وأن على الحكومة التكفل بأمرهم. إنهم أناس لا يدفعون ضرائب".

وأضاف رومني أن "هناك أشخاصا لا يدفعون ضرائب وبالتالي فإن رسالة تخفيض الضرائب غير مواتية" بالنسبة لهم.

وتابع قائلا "واجبي ليس القلق لمصير هؤلاء. لن أقنعهم أبدا لأن عليهم تحمل مسؤولياتهم والاهتمام بأنفسهم".

وكانت مجلة ماذر جونز نشرت الفيديو على موقعها مؤكدة أن الاجتماع كان لجمع الأموال ويعود تاريخه إلى 17 مايو/ أيار في منزل خاص في ولاية فلوريدا.

وهذا الشريط أخر حلقة في سلسلة تصريحات ادلى بها رومني أضرت بمحاولاته لتغيير الصورة التي رسمها اوباما عنه بأنه رجال أعمال غني لا صلة له بالطبقات الوسطى.
XS
SM
MD
LG