Accessibility links

logo-print

أوباما في المكسيك الخميس والتعاون الاقتصادي يتصدر المباحثات


الرئيس أوباما

الرئيس أوباما

يتوجه الرئيس باراك أوباما إلى المكسيك الخميس في إطار جولة ستقوده أيضا إلى كوستاريكا للمشاركة في قمة لقادة أميركا الوسطى.

وستركز مباحثات أوباما مع نظيره المكسيكي أنريكي بينا نييتو على العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين. كما سيتطرق الزعيمان في مباحثاتهما إلى قضايا العنف والمخدرات.

وقال أوباما الثلاثاء إنه "سيتم بحث الكثير من المسائل الاقتصادية. لقد أمضينا الكثير من الوقت على بحث المسائل الأمنية بين الولايات المتحدة والمكسيك إلى حد أننا أغفلنا التعاون التجاري. كما اعتقد أنها شريك اقتصادي كبير جدا".

ويبلغ حجم التجارة بين الولايات المتحدة والمكسيك 500 مليار دولار سنويا وتضاعف بمعدل أكثر من أربع مرات منذ دخول اتفاق التبادل الحر في أميركا الشمالية حيز التنفيذ.

وقال أوباما الذي سبق أن التقى بينا نييتو في واشنطن في نوفمبر/تشرين الثاني 2012، "نريد معرفة كيف يمكننا تعميق هذا الأمر وكيف يمكننا تحسينه ومواصلة هذا الحوار الاقتصادي على المدى الطويل" .

وستكون هذه الزيارة هي الرابعة لأوباما إلى المكسيك منذ 2009 ورحلته السادسة إلى أميركا اللاتينية.

وبعد المكسيك، سيتوجه أوباما إلى كوستاريكا لعقد قمة مع قادة دول أميركا الوسطى وجمهورية الدومينيكان، بعد أقل من شهرين على رحيل الرئيس الفنزويلي هوغو تشافيز.
XS
SM
MD
LG