Accessibility links

logo-print

أوباما وهولاند يتفقان على تكثيف الضربات الجوية ضد داعش


أوباما وهولاند خلال مؤتمرهما الصحافي المشترك في البيت الأبيض

أوباما وهولاند خلال مؤتمرهما الصحافي المشترك في البيت الأبيض

أعلن الرئيس باراك أوباما ونظيره الفرنسي فرنسوا هولاند الثلاثاء توحيد جهودهما ضد تنظيم الدولة الاسلامية داعش، ودعيا روسيا إلى تركيز جهودها في سورية للتصدي للمتشددين، وذلك بعد 11 يوما من اعتداءات باريس.

وقال أوباما إن داعش يمثل تهديدا للعالم بأكمله ويجب تدميره، وأعلن خلال مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره هولاند في البيت الأبيض، تعزيز التعاون الاستخباراتي مع كل من فرنسا وبلجيكا في مواجهة التهديدات الإرهابية.

وشدد أوباما على أن أهم الأسلحة لمحاربة داعش، تتمثل في قدرة الشعوب على المقاومة، وخاطب الأميركيين قائلا "لا يمكن أن نسمح للخوف أن يقسمنا لأن ذلك يمثل فوزا للإرهابيين".

وتابع قائلا "يجب أن نواصل حياتنا بحذر لكن يجب أن نستمر"، مؤكدا أن السلطات ستفعل كل ما في وسعها لحماية أمن الولايات المتحدة.

من جانبه، أكد الرئيس الفرنسي ضرورة أن يكون الرد على الإرهاب موحدا، وتدمير داعش في كل مكان، وقطع تمويله وتقصي قادته حيثما كانوا.

وقال هولاند إنه والرئيس أوباما قررا تكثيف الضربات الجوية ضد أهداف التنظيم في العراق وسورية، والتعاون مع باقي أعضاء التحالف الدولي من أجل تقديم الدعم والمساعدة للجهات التي تقاتله على الأرض.

وأعاد هولاند تأكيد التعاون الاستخباراتي الذي أعلنه أوباما، وقال إن قدرات الجميع سيتم استغلالها لمكافحة "الإرهابيين الذين يريدون أن ينشروا الرعب في كل مكان حتى نتخذ قرارات لا تتوافق مع قيمنا".

وكشف الرئيس الفرنسي أيضا عن دعم باريس وواشنطن لإغلاق الحدود بين تركيا وسورية من أجل سد الأبواب على أولئك الذين يسعون للانضمام إلى داعش.

المصدر: راديو سوا/ وكالات

XS
SM
MD
LG