Accessibility links

logo-print

أوباما: ما من دولة محصنة من التغيير المناخي


الرئيس أوباما خلال مؤتمر قادة جزر المحيط الهادئ

الرئيس أوباما خلال مؤتمر قادة جزر المحيط الهادئ

حذر الرئيس باراك أوباما خلال مؤتمر قادة جزر المحيط الهادئ من مخاطر الاحتباس الحراري على العالم، ولا سيما في هذه المناطق مع ارتفاع مستوى مياه البحر عند شواطئها وتصاعد درجات الحرارة فيها.

وشدد أوباما خلال اللقاء الذي استضافته هونولولو، عاصمة ولاية هاواي وسط المحيط الهادي مساء الأربعاء، على أهمية تعزيز الإجراءات التي اتخذتها إدارته ودول أخرى في الاعتماد على الطاقة النظيفة وتقليل انبعاث الغازات المضرة بالبيئة.

وقال "علينا التعامل مع التغيير المناخي معا. هناك دول مثل دولكم تشعر على نحو خاص بالخطورة بسبب الظاهرة. إن الدول الكبرى في مجال انبعاث الغازات الضارة مثل بلادي والصين عليها مسؤولية خاصة للتحرك لضمان أن تفعل الدول ما عليها لتجاوز الوجه القذر للتطور والانتقال نحو استراتيجية للطاقة النظيفة، وهذا كان مفتاحا جوهريا لاتفاق باريس".

وأضاف أوباما أن ما من دولة لديها الحصانة من الاحتباس الحراري، حتى الدول القوية مثل الولايات المتحدة.

ويتوجه أوباما الخميس إلى محمية بحرية في هاواي، تعد الأكبر من حيث المساحة في العالم، وذلك بعد مصادقته على توسيع المنطقة التي تمتد شمال غرب جزر هاواي.

وحسب البيت الأبيض، فإن المنطقة المحمية التي تقدر بـ362 ألف كلم مربع تحتضن أكثر من 7000 صنف من الكائنات البحرية، ربعها لا يعيش في أي مكان آخر من العالم.

وبعد هاواي، سيتوجه الرئيس الأميركي إلى الصين للمشاركة في قمة مجموعة الـ20 (G20) التي قال إن الاحتباس الحراري سيكونه أهم محور في أجندته.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG