Accessibility links

logo-print

أوباما يثني على دور أجهزة الاستخبارات الأميركية


باراك أوباما

باراك أوباما

أثنى الرئيس باراك أوباما على العمل الذي يقوم به مكتب مدير الاستخبارات الوطنية الأميركي، وجدد التزامه بالتحقيق في مقتل رهينة أميركي في استهداف مبنى على الحدود الأفغانية الباكستانية في كانون الثاني/يناير الماضي.

وأشاد في كلمة ألقاها بمناسبة مرور 10 سنوات على تأسيس المكتب بالمجتمع الاستخباراتي الذي ساعد على مقتل أسامة بن لادن وكشف حقيقية استخدام دمشق للأسلحة الكيميائية والتعديات الروسية على السيادة الأوكرانية.

وأكد الرئيس أوباما أن الولايات المتحدة لا تزال تملك أقوى جهاز استخباراتي في العالم، مشيرا إلى أن المجموعة الاستخباراتية الأميركية هي الأكثر مهنية وقدرة وتطورا.

ويشرف مدير مكتب الاستخبارات الوطنية الأميركي على مجموعة واسعة النطاق من العمليات السرية المتعلقة بمكافحة الإرهاب ومراقبة أشخاص أو كيانات يشتبه في أنها إرهابية.

وبخصوص مقتل الرهينة الأميركي، تعهد الرئيس بالعمل من أجل تفادي مقتل مدنيين في عمليات الولايات المتحدة ضد المتشددين حول العالم.

التفاصيل عن هذا الموضوع في تقرير مراسل "راديو سوا" في واشنطن زيد بنيامين:

المصدر: "راديو سوا"

XS
SM
MD
LG