Accessibility links

أوباما يحذر من تداعيات صعود حركات شعبوية مناهضة للعولمة


الرئيس أوباما خلال زيارته لمعبد الأكروبوليس في أثينا

الرئيس أوباما خلال زيارته لمعبد الأكروبوليس في أثينا

حذر الرئيس باراك أوباما من تداعيات صعود حركات شعبوية تغذيها مشاعر قومية في الولايات المتحدة وبعض بقاع العالم، مناهضة للعولمة، مشيرا إلى أن الانفتاح الاقتصادي والتجاري حقق منافع كثيرة للعالم.

ورغم إشادته بإيجابياتها، أقر أوباما في خطاب ألقاه في أثينا الأربعاء، بأن مسار العولمة بات بحاجة إلى "تصحيح" لمعالجة انعدام المساواة والتعامل مع مشكلة فقدان الثقة بالمؤسسات الحكومية في الولايات المتحدة وأوروبا، قائلا إنهما يشكلان تحديا كبيرا للديموقراطيات في العالم.

وشدد الرئيس الأميركي من جهة أخرى على أن الشعوب لديها الحق في اختيار حكوماتها وقادتها، وقال "الديموقراطية قد تكون معقدة. صدقوني إنني أعلم ذلك"، وأضاف "لكنها أفضل من الخيارات الأخرى لأنها تسمح لنا بالعمل بشكل سلمي رغم خلافاتنا".

وجدد أوباما في الخطاب الذي جاء بعد زيارته إلى معبد الأكروبوليس، أحد أشهر الآثار اليونانية، التأكيد أن الولايات المتحدة ستواصل في ظل حكم الرئيس القادم دونالد ترامب، التزاماتها بحلف شمال الأطلسي (ناتو)، وبأوروبا، وأيضا باتفاقاتها المتعلقة بحماية الحلفاء.

شاهد فيديو لزيارة أوباما للآثار في أثينا التي يزورها لأول مرة منذ وصوله إلى السلطة قبل ثماني سنوات:

ألمانيا.. محطة أوباما الثانية

ويتوجه أوباما مساء الأربعاء إلى برلين في زيارة هي السادسة له إلى ألمانيا، حيث يجتمع مع المستشارة أنغيلا ميركل. ويشارك في قمة مصغرة تضم إلى جانب ميركل كلا من الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند ورئيسي الحكومتين البريطانية والإيطالية تيريزا ماي وماتيو رينزي.

ومن المرجح أن تتناول المحادثات العلاقات بين الولايات المتحدة وأوروبا، لا سيما بعد فوز المرشح الجمهوري دونالد ترامب، قضايا العالم الملحة الأخرى.

ويفترض أن تختتم جولة أوباما في نهاية الأسبوع في بيرو حيث سيشارك في منتدى التعاون الاقتصادي لآسيا والمحيط الهادئ الذي ينوي أن يلتقي خلاله الرئيس الصيني شي جينبينغ.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG