Accessibility links

logo-print

الرئيس أوباما حائر: ماذا أفعل بعد مغادرة البيت الأبيض؟


لقطة من الفيديو

لقطة من الفيديو

هل فكرت في مستقبل الرئيس باراك أوباما بعد أن يغادر البيت الأبيض مطلع العالم المقبل؟

الرئيس أوباما شخصيا حاول أن يجيب على هذا السؤال، لكن بطريقة كوميدية، فقد ظهر في شريط فيديو تم الكشف عنه في العشاء السنوي لمراسلي البيت الأبيض.

وفي بداية الفيديو، يتساءل الرئيس عن المهنة، التي يمكن أن يشتغل فيها بعد نهاية ولايته الرئاسية الأخيرة، قبل أن يظهر في لقطة أخرى مع نائبه جو بايدن الذي يبدو حائرا حول النظارة التي عليه ارتداؤها.

ويظهر أوباما في هذه اللقطة مسترخيا على أريكة ومنشغلا بالتفكير في مستقبله المهني، وحين يسأله بايدن عن أي نظارات مناسبة، يجيبه بنوع من الضجر: "كلها متشابهة".

وينصح بايدن الرئيس بإجراء امتحان للحصول على رخصة سياقة في العاصمة واشنطن، وهو ما قام به أوباما.

ويظهر الرئيس وهو يتذمر في قاعة الانتظار، قبل أن تطلب منه موظفة عقد ميلاده للتأكد من هويته.

وفي لقطة أخرى طريفة، يعثر الرئيس فجأة عن هاتف زوجته ميشيل أوباما، فينشر فيديو على حسابها في سناب تشات يقول فيه " أوباما كير (خطة الرعاية الصحية) رائعة".

ويحاول الرئيس ساخرا الحصول على وظيفة مدرب لأحد أندية كرة السلة في واشنطن، لكن الاتصال ينقطع، فيضطر للحديث عبر الهاتف مع رئيس مجلس النواب السابق جون بينر لمساعدته في الحصول على وظيفة.

وتعوّد أوباما أن يضفي على الحفل السنوي لعشاء مراسلي البيت الأبيض أجواء من المرح، إذ استعان السنة الماضية بـ"مترجم غاضب" كان يقول كلمات مغايرة تماما لما يتحدث عنه الرئيس.

المصدر: موقع "راديو سوا"

XS
SM
MD
LG