Accessibility links

logo-print

أوباما وأردوغان يبحثان تسريع الانتقال في سورية من دون الأسد


أوباما وأردوغان خلال لقاء سابق

أوباما وأردوغان خلال لقاء سابق

أكد البيت الأبيض أن الرئيس الأميركي باراك أوباما ورئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان تحدثا عبر الهاتف الاثنين بهدف "تنسيق الجهود لتسريع الانتقال السياسي في سورية".

وأوضحت الرئاسة الأميركية في بيان أن أوباما وأردوغان "تحادثا هاتفيا الاثنين لتنسيق جهودهما من أجل تسريع الانتقال السياسي في سورية وعلى أن يتضمن ذلك رحيل الرئيس بشار الأسد والاستجابة لمتطلبات الشعب السوري".

وأضاف البيان أن أوباما وأردوغان أعربا عن "قلقهما المتصاعد تجاه الهجمات الوحشية التي يشنها النظام السوري على شعبه وآخرها في حلب وكذلك عن الوضع الإنساني الذي يتدهور في كل سورية بسبب تجاوزات النظام".

وأوضح البيان أن أوباما وأردوغان "وعدا أيضا بتنسيق جهودهما لمساعدة العدد الأكبر من النازحين السوريين ليس فقط في سورية ولكن أيضا في تركيا وفي كل المنطقة".

وأشاد أوباما ب"سخاء الأتراك" في الوقت إلي تستقبل فيه تركيا حوالي 44 ألف سوري هربوا من أعمال العنف.

وجرت هذه المحادثات بين الحليفين في الحلف الأطلسي في وقت سجل فيه المتمردون السوريون الاثنين نقطة مهمة بسيطرتهم على نقطة قرب حلب تربطها بتركيا وتتيح لهم نقل تعزيزات وذخيرة إلى المدينة التي تشهد معركة بين المتمردين والجيش السوري النظامي.
XS
SM
MD
LG