Accessibility links

في كلمة ألقاها بواشنطن.. أوباما يدافع عن اللاجئين


الرئيس باراك أوباما في كلمته التي ألقاها بواشنطن

الرئيس باراك أوباما في كلمته التي ألقاها بواشنطن

دافع الرئيس باراك أوباما الثلاثاء مجددا عن سياسته في ما يتعلق باستقبال اللاجئين، موجها انتقادات إلى المرشحين الجمهوريين وغيرهم من أصحاب الدعوة لفرض قيود على دخول لاجئين مسلمين إلى الولايات المتحدة.

ورحب أوباما في كلمة ألقاها خلال مراسم منح الجنسية الأميركية لـ31 شخصا بينهم عراقيون بـ "المواطنين الجدد"، في مبنى الأرشيف الوطني في واشنطن، داعيا الأميركيين إلى عدم نسيان أصولهم بوصفهم مهاجرين، موضحا: "ما أسرع أن ننسى. ما أسرع أن ننسى. جيل يمضي، جيلان يمضيان ولا نعود نتذكر من أين أتينا".

وتابع قوله: "نحن لا نرحب بالوافدين الجدد فحسب، نحن أبناء مهاجرين، هكذا نحن، الهجرة حكاية أصلنا"، وأشار إلى أن تدفق المهاجرين إلى الولايات المتحدة هو ما يمنحها مكانتها الاستثنائية في العالم، مشددا على أن "المهاجرين واللاجئين يحيون أميركا ويجددونها".

وأشار أوباما إلى أن العديد من الجماعات المهاجرة تعرضت لمضايقات عبر التاريخ، وقال: "علينا أن نرى في اللاجئين السوريين اليوم، اللاجئين اليهود خلال الحرب العالمية الثانية".

المصدر: موقع قناة الحرة

XS
SM
MD
LG