Accessibility links

logo-print

أوباما: رجال الشرطة حموا أرواح المحتجين في دالاس


الرئيس باراك أوباما

الرئيس باراك أوباما

قال الرئيس باراك أوباما الثلاثاء إن رجال الشرطة الخمسة الذين قتلوا في مدينة دالاس بولاية تكساس، كانوا يعملون على حماية أرواح الأميركيين خلال الاحتجاجات التي شهدتها المدينة الأسبوع الماضي ضد أعمال العنف من قبل أفراد الشرطة.

وأضاف أوباما في خطاب له من المدينة التي شهدت أعمال عنف أدت إلى مقتل أفراد الشرطة الخمسة على يد قناص "أنا هنا كي أقول علينا أن نرفض هذا اليأس، وللتأكيد أننا لسنا منقسمين. وأنا متأكد من تجربتي الشخصية أننا سننجح، وهنا أظهرتم معنى المثابرة والتحمل والأمل".

وأشار أوباما إلى أن الرجال والنساء في دالاس أبدوا مستويات كبيرة من ضبط النفس حينما بدأ الرصاص يتطاير في المدينة.

وأكد الرئيس أن شرطة دالاس حمت الكثير من الأرواح التي كان من الممكن أن نفقدها، وتابع "هؤلاء هم الأميركيون الذين أعرفهم".

وأوضح أوباما أن في الشرطة "رجل أبيض ورجل أسود يعملان ليس فقط لاستعادة النظام، وإنما للوصول إلى مدينة موحدة بقوة وحكمة".​

وقال أوباما إن الغالبية العظمى من أفراد الشرطة يؤدون عملا خطيرا بشكل منصف ومهني،"إنهم يستحقون احترامنا وليس ازدرائنا"، وأضاف "حينما يقوم شخص ما بغض النظر عن نواياه بوصف الشرطة بأنهم متعصبون ومنحازون، فإننا نقول إننا نعتمد على أفراد الشرطة لحمايتنا"

تحديث 18:28 ت.غ

وصل الرئيس باراك أوباما الثلاثاء إلى دالاس في ولاية تكساس لمواساة المدينة التي فقدت خمسة من عناصر شرطتها عندما استهدفهم قناص بنيران سلاحه مساء الخميس، خلال مظاهرة احتج المشاركون فيها على مقتل فيلاندو كاستيل وألتون ستيرلينغ الأميركييْن من أصول إفريقية على يد الشرطة الأسبوع الماضي.

وسيعمل أوباما على مواساة أقارب الشرطيين الخمسة وسيسعى في كلمته إلى تخفيف حدة التوترات العنصرية بعد أسبوع من أعمال العنف تخللت عددا من المظاهرات.

صور عناصر شرطة دالاس الذين قتلوا الخميس الماضي

صور عناصر شرطة دالاس الذين قتلوا الخميس الماضي

وكان المتحدث باسم البيت الأبيض جوش إيرنست قد صرح الاثنين أن الرئيس يدرك تماما قلق المواطنين في أنحاء البلاد من أعمال العنف التي وقعت الأسبوع الماضي وأيضا في السنوات الأخيرة.

ومن المقرر أن يجتمع أوباما الأربعاء في البيت الأبيض مع ممثلين من قوات الأمن وناشطين في مجال الحقوق المدنية وأساتذة جامعيين ونواب محليين "لإيجاد حلول ملموسة"، وذلك للتصدي لأجواء الخوف وانعدام الثقة المتفشية في فئات عدة من المجتمع.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG