Accessibility links

logo-print

أوباما يوافق على شطب كوبا من لائحة الدول الراعية للإرهاب


الرئيسان أوباما وكاسترو يتصافحان خلال لقائهما في قمة الاميركيتين

الرئيسان أوباما وكاسترو يتصافحان خلال لقائهما في قمة الاميركيتين

أعلن البيت الأبيض الثلاثاء أن الرئيس باراك أوباما وافق على شطب كوبا من لائحة الدول الراعية للإرهاب.

وأضاف البيت الأبيض في بيان "سيستمر خلافنا مع الحكومة الكوبية.. ولكن مخاوفنا بشأن سلسلة من السياسات والتصرفات الكوبية خرجت عن المعيار المتصل باعتبار كوبا دولة راعية للإرهاب."

وقدم أوباما تقريرا إلى الكونغرس أشار فيه إلى "نيته إلغاء" إدراج كوبا على هذه اللائحة.

وقال أوباما في تقريره للكونغرس إن "حكومة كوبا لم تقدم أي دعم للإرهاب العالمي خلال فترة الأشهر الستة الماضية". وأمام الكونغرس 45 يوما للاعتراض على القرار.

ورحب السناتور ديك دوربان حليف أوباما بهذه الخطوة. وقال "رغم انني لست من المعجبين بالنظام في كوبا، فلا أزال أعتقد أن انفتاح الجزيرة على الأفكار والتجارة الأميركية هو أكثر السبل فاعلية لكي تصبح كوبا أكثر انفتاحا وتسامحا".

وفي حال نجحت هذه الخطوة، فسيسمح لكوبا بالتعامل مع النظام المصرفي الأميركي وهو ما يتيح فتح سفارة ويمهد الطريق للتجارة بين البلدين اللذين كانا عدوين خلال الحرب الباردة.

وتأتي هذه الخطوة بعد ثلاثة أيام من محادثات بين أوباما ونظيره الكوبي راوول كاسترو استمرت ساعة هي أول لقاء بين رئيسين كوبي وأميركي في نصف قرن.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG