Accessibility links

logo-print

أوباما يشيد بمقاربة الجمهوريين لإنهاء الإغلاق الجزئي للحكومة


الرئيس باراك أوباما

الرئيس باراك أوباما

أشاد الرئيس باراك أوباما السبت بمقاربة الحزب الجمهوري خلال المفاوضات التي جرت الأسبوع الماضي لإنهاء الإغلاق الجزئي للحكومة الفيدرالية ورفع سقف الدين العام.

وكانت إشارات إيجابية قد ظهرت خلال مشاورات الحزبين الجمهوري والديموقراطي نهاية الأسبوع الماضي مما يوحي بقرب التوصل إلى اتفاق لحل الأزمتين.

وقال أوباما خلال خطابه الأسبوعي "إنه تطور إيجابي أن نرى الجمهوريين في مجلس النواب يتفقون على الحاجة لتفادي التداعيات الاقتصادية لعدم الإيفاء بالالتزامات المترتبة علينا. حالما يتم رفع سقف الدين والانتهاء من أزمة الإغلاق الجزئي فإن هناك الكثير مما يمكننا تحقيقه معا".

وأضاف أوباما أنه يمكن تحقيق تطلعات الجمهوريين والديموقراطيين من خلال اعتماد طريقة ذكية للتعامل مع أزمات البلاد وخلق المزيد من الوظائف وسد العجز المالي.

وقال "هناك الكثير مما يمكن الاتفاق عليه. ولكن هناك شيء واحد علينا الاتفاق عليه وهو أنه لا يوجد سبب جيد يبقي أي شخص يعاني جراء هذا الإغلاق الجزئي".

وكان قادة الحزبين الجمهوري والديموقراطي قد أعلنوا مساء الجمعة نيتهم مواصلة المشاورات بشأن إغلاق المؤسسات الحكومية ورفع سقف الدين العام إثر اجتماعهم في البيت الأبيض مع الرئيس.

وقال نواب شاركوا في الاجتماع إنهم قدموا خطة للرئيس أوباما من شأنها رفع سقف الدين الأميركي حتى منتصف الشهر المقبل في مقابل إجراء مشاورات للاتفاق على حجم الاقتطاعات المالية التي يريد الجمهوريون إقرارها.

من ناحية أخرى، أجرى الرئيس أوباما الجمعة اتصالا هاتفيا مع رئيس مجلس النواب جون بينر اتفقا خلاله على ضرورة مواصلة المحادثات رغم عدم التوصل إلى اتفاق حتى الآن.

يشار إلى أن البيت الأبيض رحب بتحرك الجمهوريين في الكونغرس الذين تقدموا بعرض جديد بشأن الميزانية، ولكنه شدد على أن أوباما لديه بعض المخاوف تجاه هذا العرض.
XS
SM
MD
LG