Accessibility links

logo-print

أوباما: لدينا أدلة على استخدام السلاح الكيميائي في سورية


الرئيس أوباما في مؤتمر ه الصحافي في البيت الأبيض

الرئيس أوباما في مؤتمر ه الصحافي في البيت الأبيض

قال الرئيس باراك أوباما إن لدى إدارته وأجهزة استخباراتها أدلة على استخدام أسلحة كيمائية في الصراع الدائر بين القوات النظامية ومسلحي المعارضة في سورية، لكنه أقر بعدم امتلاك واشنطن لمعلومات عن الجهة التي استخدمتها.

وجدد أوباما في مؤتمر صحافي عقده في البيت الأبيض ظهر الثلاثاء تحذيره من عواقب استخدام الأسلحة الكيميائية في سورية، وقال إن ذلك سيعني تغيير قواعد اللعبة إلى درجة ستبدأ فيها واشنطن النظر في الخيارات المتاحة للتحرك.

وأضاف "نسعى للتوصل إلى حل في سورية"، مؤكدا أن التسرع في الحكم بشأن استخدام الأسلحة الكيمائية في سورية قد يؤثر سلبا على جهود حشد المجتمع الدولي في هذا الصدد.

كما أعرب عن خشية إداراته من "وقوع الأسلحة الكيميائية في أياد غير معروفة وقد تهدد أمننا وأمن حلفائنا".

تفجيرات بوسطن

وفي شأن آخر، أشاد أوباما بجهود أجهزة الأمن ومكافحة الإرهاب في التعامل مع تفجيرات بوسطن التي أودت بأرواح ثلاثة أشخاص وإصابة عدد كبير بجروح، مؤكدا أن القرارات المتعلقة بأمن الشعب الأميركي يجب أن تبنى على أدلة قاطعة.

ورحب الرئيس أوباما بالتعاون الروسي في القضية بوسطن، مشيرا إلى التعاون الاستخباراتي الروسي في تحديد هوية الأخ الأكبر تيمولنك تسارناييف.

وأوضح أن التحقيقات لم تكشف عن تورط المتهمين بمنظمات إرهابية.
XS
SM
MD
LG