Accessibility links

إفطار رمضاني بالبيت الأبيض وأوباما يشيد بدور المسلمين


الرئيس أوباما يحتفل برمضان للمرة الرابعة في البيت الأبيض

الرئيس أوباما يحتفل برمضان للمرة الرابعة في البيت الأبيض

حيا الرئيس باراك أوباما إسهامات المسلمين في الولايات المتحدة وقال إن المسلمين ظلوا جزءا من النسيج الوطني الأميركي منذ أكثر من 200 عام هي عمر الولايات المتحدة.

وقال أوباما في حفل الإفطار السنوي الذي أقامه البيت الأبيض إن الإدارة الأميركية مليئة بالمسلمين الذين يخدمون بلادهم بإخلاص.

ومن بين من خصّهم الرئيس بالتحية مساعدة وزيرة الخارجية هوما عابدين وهي أميركية مسلمة تعرضت لهجوم من عدد من النواب الجمهوريين، أبرزهم ميشيل باكمان التي اتهمت عائلة عابدين، بأن لها علاقة بحركة حماس والإخوان المسلمين.

غير أن الرئيس أوباما أشاد بالحس الوطني والإنساني الذي تتمتع به عابدين وقال "إن الشعب الأميركي مدين لها بالكثير لأن هوما أميركية وطنية وهي تعد مثلا لما نريد أن يكون عليه الموظفون العموميون من أدب وأخلاق عالية".

وحضر الإفطار عدد من وجهاء الجالية الإسلامية في الولايات المتحدة إضافة إلى سفراء الدول الإسلامية في البلاد.

ونوه أوباما في كلمة ألقاها خلال اللقاء بأن الرئيس توماس جيفرسون يعتبر أول من أقام إفطارا رمضانيًا في البيت الأبيض منذ 200 عام، جمع الأميركيين من جميع الأديان والمعتقدات في إطار احتفال الولايات المتحدة بأقدس أيامها، ومن بينها شهر رمضان.

وأوضح أوباما أن هذا الإفطار الرمضاني يشارك فيه أعضاء من السلك الدبلوماسي والمسلمون بالكونغرس مثل كيث أليسون وأندريه كارسون، فضلًا عن قيادات من الإدارة الأميركية. وقال لهم أوباما ''رمضان كريم''، مشيرًا إلى أنه يوجهها إلى الملايين من المسلمين الأميركيين في أميركا وإلى أكثر من مليار مسلم حول العالم.

وأشار أوباما إلى مبادئ الإسلام السمحة التي تدعو إلى الرحمة والإحسان والسلام والعدالة والكرامة لجميع الناس رجالا ونساء، واستشهد بآية من القرآن الكريم تؤكد على المساواة بين الرجل والمرأة ''أني لا أضيع عمل عامل منكم من ذكر أو أنثى بعضكم من بعض''. (الآية رقم 195 من سورة آل عمران)

ونوه بأن المرأة المسلمة شاركت بشجاعة غير عادية في أحداث الربيع العربي جنبًا إلى جنب مع الرجل، وانطلقت إلى الشوارع للمطالبة بحقوقها العالمية وحريتها.
XS
SM
MD
LG