Accessibility links

logo-print

هل تعلم أن أوباما ممنوع من استخدام هاتف آيفون؟


الرئيس باراك اوباما يقرأ في هاتفه بلاك بيري رفقة ابنتيه ساشا وماليا

الرئيس باراك اوباما يقرأ في هاتفه بلاك بيري رفقة ابنتيه ساشا وماليا

كشف الرئيس بارك أوباما أن امتيازاته كرئيس لا تشمل استخدام هاتف آيفون، لأسباب أمنية، مضيفا أنه مجبر على "الاحتفاظ بهاتف بلاك بيري الشخصي."

واعترف أوباما الأربعاء بأنه يستخدم الآيباد، لكن لأسباب أمنية غير واضحة تماما ممنوع من هاتف آيفون، وقال "ليس مسموحا لي لأسباب أمنية استخدام الآيفون"، مضيفا، خلال لقاء لدعم برنامج الرعاية الصحية الأربعاء في البيت الأبيض، أن بنتيه (ساشا/ماليا) تقضيان كثيرا من الوقت في استخدام الآيفون."

وبحسب تقارير إعلامية، فإن أوباما حاول بعد دخوله البيت البيض 2009 الاحتفاظ بهاتفه بلاكبيري. وكان سلفه جورج بوش توقف عن استخدام البريد الإلكتروني في 2001، وقبل ذلك لم يرسل بيل كلينتون سوى رسالتين إلكترونيتين طيلة ولايتيه الرئاسيتين.

وبينما لم يوضح أوباما ما يقصده بالضبط بـ"الأسباب الأمنية"، لم يستبعد مراقبون أن يكون السبب هو الحفاظ على سرية اتصالات الرئيس، خصوصا وأن الهواتف الذكية سهلة الاختراق وتكشف أماكن تواجدا الأشخاص.

ألمانيا تحظر على كبار مسؤوليها استخدام آيفون

وخلال الشهر الماضي، قرر ممثلو الحزبين الرئيسين في البرلمان الألماني اعتماد قانون يُمنع بموجبه النواب وكبار المسؤولين في الدولة من استخدام الهواتف غير المحمية من التجسس، أي التي لم تزود ببرنامج خاص يقوم على تشفير الاتصالات والرسائل النصية.

وهذا البرنامج لا يوافق هواتف آيفون الذكية التي تنتجها شركة آبل.

فيما أشارت تقارير صحافية إلى أن "السبب الرئيسي ليس في كون البرنامج لا يعمل في هواتف آيفون، بل في كون شركة آبل لديها اتفاق سري مع وكالة الأمن القومي الأميركية يقضي بجعل الهاتف يعمل على إرسال البيانات الخاصة، ويتجاوز برامج التشفير".

أما الرواية الرسمية الألمانية فتؤكد أن الهدف هو حماية الهواتف المحمولة لكبار الشخصيات الألمانية مما يحتم ضرورة استخدام برامج تشفير معتمدة من قبل المكتب الفيدرالي الألماني لأمن المعلومات، مضيفة "ولكن في الوقت الحالي لا يوجد برنامج يعمل مع هواتف آيفون، ولهذا قررت الحكومة الألمانية حظر استخدام هذا النوع من الهواتف".

يأتي هذا التطور الجديد بعد أن كشف الموظف السابق في وكالة الأمن القومي الأميركية إدوارد سنودن أن الوكالة تقوم بالتجسس على هواتف قادة 35 دولة بينها هاتف المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل.
XS
SM
MD
LG