Accessibility links

أوباما يكشف عن مشروع لدراسة الدماغ البشري


أوباما يطلق مشروعا لدراسة الدماغ

أوباما يطلق مشروعا لدراسة الدماغ

كشف الرئيس الأميركي باراك أوباما عن مشروع يرمي إلى إحداث ثورة في طريقة فهم عمل الدماغ البشري.

وأشارت وكالة الصحافة الفرنسية أن هذه المبادرة البالغة ميزانيتها الأساسية مئة مليون دولار والمدرجة ضمن مشروع أوباما لموازنة العام 2014 من شأنها مساعدة الباحثين على اكتشاف علاجات جديدة و للوقاية من الأمراض الدماغية التي لا يمكن الشفاء منها راهنا مثل الزهايمر وباركنسون والصرع.

ونقلت الوكالة عن أوباما قوله في البيت الأبيض إن "المبادرة بشأن الدماغ ستعطي العلماء الوسائل التي يحتاجونها للحصول على صورة للدماغ خلال عمله وستسمح بتحسين فهم كيف نفكر، نتعلم ونحفظ"، مشيرا إلى أن الدماغ "ما يزال لغزا هائلا يتعين كشفه".

وشدد الرئيس أيضا على أهمية الاستثمار في الأبحاث لتحقيق النمو الاقتصادي، قائلا إن"لكل دولار يتم إنفاقه في مشروع فك رموز المجين البشري حصلنا على مردود قدره 140 دولارا"، في إشارة إلى هذا الجهد الناجح بقيمة 8,3 مليار دولار المبذول على مدى عشر سنوات اعتبارا من العام 1990.

ويهدف المشروع الذي يحمل عنوان "براين" إلى تسريع تطور وتطبيق التقنيات الجديدة التي ستتيح إنتاج صور للتفاعلات بين الخلايا الدماغية وتعقيد مسارات الخلايا العصبية مع سرعة التفكير، وفق بيان من البيت الأبيض.

كذلك، ستفتح هذه التكنولوجيا مسارات جديدة لاكتشاف كيفية حفظ الدماغ للمعلومات ومعالجتها وتخزينها واسترجاع كميات كبيرة منها، ما يلقي ضوءا جديدا على الروابط المعقدة بين الوظائف الدماغية والسلوك.
XS
SM
MD
LG