Accessibility links

logo-print

أوباما: ترامب لن يصبح رئيسا لأميركا


حديث الرئيس باراك أوباما في قمة آسيان

حديث الرئيس باراك أوباما في قمة آسيان

ندد الرئيس باراك أوباما الثلاثاء باعتماد المرشحين الجمهوريين لسباق الرئاسة "خطابا مقلقا" تجاه المسلمين في البلاد.

وأضاف أوباما في مؤتمر صحافي في ختام قمة غير مسبوقة بين الولايات المتحدة ودول رابطة جنوب شرق آسيا "آسيان" عقدت في كاليفورنيا، أنه لا يزال مقتنعا بأن متصدر السباق لنيل تذكرة ترشيح الحزب الجمهوري، إلى الانتخابات الرئاسية دونالد ترامب لن يخلفه في البيت الأبيض، منددا بالخطاب "المقلق" الذي يعتمده ترامب.

وبين أوباما أن السبب في قناعته تجاه ترامب ثقته بالشعب الأميركي، "فهو يدرك أن تولي الرئاسة مهمة جدية وليس مثل إدارة برنامج حواري أو برنامج لتلفزيون الواقع. إنه عمل شاق".

وأبدى عزمه تعيين عضو في المحكمة العليا خلفا للقاضي المحافظ أنتونين سكاليا الذي توفي السبت، داعيا خصومه الجمهوريين إلى الترفع عن الاعتبارات الحزبية وعدم تعطيل آلية التعيين التي لا بد أن تمر في مجلس الشيوخ، الذي يسيطرون عليه.

وأضاف أوباما أن "الدستور واضح جدا فعندما يحصل شغور في المحكمة العليا، على رئيس الولايات المتحدة أن يعين أحدا لملئه".

الوضع السوري

وعن الوضع السوري، قال الرئيس إن تدخل روسيا عسكريا هناك يشير إلى ضعف الرئيس بشار الأسد وقواته على أرض الواقع.

وقلل من أهمية التقدم الذي تحرزه القوات السورية مدعومة بالغارات الروسية، متوقعا أن تجد روسيا نفسها في "مستنقع".

وقال في هذا الصدد "إذا كان هناك من يعتقد أن القتال سينتهي بطريقة أو بأخرى لأن روسيا والنظام قد أحرزا بعض التقدم الأولي، فإن نحو ثلاثة أرباع البلد لا يزال تحت سيطرة آخرين غير الأسد".

ودعا الرئيس أوباما موسكو إلى العمل مع واشنطن والمجتمع الدولي لتحقيق عملية انتقال سياسي.

التوتر في بحر الصين الجنوبي

وفي شان آخر دعا أوباما الثلاثاء الى القيام بـ"خطوات ملموسة" لخفض حدة التوترات في بحر الصين الجنوبي حيث تتنازع الصين السيادة على مساحات من الجزر والمياه مع دول مجاورة.

وقال أوباما إن أي نزاع حدودي "يجب أن يحل سلميا"، داعيا إلى "الامتناع عن القيام بالمزيد من أعمال الاستصلاح والبناء ووقف عسكرة مناطق متنازع عليها"، في إشارة واضحة إلى الأنشطة الصينية في المنطقة.

الدعوة لحكم مدني في تايلاند

ودعا أوباما إلى إرساء قواعد الحكم المدني في تايلاند حيث يعتزم المجلس العسكري الحاكم منذ 2014 إجراء استفتاء في تموز/يوليو على تعديلات دستورية تعتبرها المعارضة مناهضة للديموقراطية.

وأكد أوباما "لقد قلت بكل وضوح أن الولايات المتحدة ستستمر في دعم أولئك الذين يعملون في جنوب شرق آسيا في سبيل إعلاء شأن القانون والحكم الرشيد ومؤسسات مسؤولة وحقوق الإنسان للجميع"، مضيفا "سنواصل الحض على العودة إلى حكم مدني في تايلاند".

تحديث: 23:30 تغ

قال الرئيس باراك أوباما الاثنين لدى بدء قمة رابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان) التي تعقد في ولاية كاليفورنيا إن المجتمعات القوية يجب أن تتشبث بحقوق الإنسان.

وأشار إلى إمكانية أن تبلور الولايات المتحدة ودول الرابطة رؤية لقواعد يسهل عن طريقها تسوية المنازعات البحرية بالطرق السلمية، وذلك في إشارة إلى النزاع القائم بين الصين وعدد من دول جنوب شرق آسيا بشأن مزاعم ملكية في بحر الصين الجنوبي.

وقالت مستشارة الأمن القومي سوزان رايس في مؤتمر صحافي عقدته الاثنين إن القمة ستناقش التسوية السلمية للمنازعات، ومكافحة الإرهاب والأمراض الوبائية، وتغير المناخ والاتجار غير المشروع في البشر.

وأكدت أن بعض دول الرابطة لا يزال الطريق أمامهم طويلا بالنسبة لحقوق الإنسان، إلا أن "الولايات المتحدة ستواصل كما تفعل في كل مكان، الدفاع عن حقوق جميع الشعوب".

تحديث: 09:36 ت غ في 15 شباط/فبراير

يستقبل الرئيس باراك أوباما الاثنين في منتجع سانيلاندز بكاليفورنيا قادة رابطة دول جنوب شرق آسيا "آسيان" العشر.

وقال نائب مستشار الأمن القومي الأميركي بن رودس إن القمة مهمة جدا بالنسبة للولايات المتحدة، مشيرا إلى أن الدول العشر الأعضاء في هذه القمة تجسد سابع أكبر اقتصاد في العالم، وهي في قلب القضايا الأمنية الحساسة سواء كان الأمن البحري أو مكافحة الإرهاب أو مكافحة القرصنة.

وأوضح مدير الشؤون الآسيوية في مجلس الأمن القومي دانيال كريتنبيرنغ أن استضافة الرئيس أوباما لقمة الآسيان دليل على الأهمية القصوى للشراكة الاستراتيجية بين واشنطن ودول الرابطة.

وترى الإدارة الأميركية في القمة سبيلا لإبراز متانة الروابط مع اسيان قبل انتهاء ولاية أوباما في كانون الثاني/يناير 2017. وستعزز زيارتان مقررتان لأوباما إلى فيتنام ولاوس هذا العام هذه الرسالة.

وأضاف رودس "نريد توجيه رسالة واضحة بأن الولايات المتحدة ستكون على طاولة المحادثات وستحاول تحديد أطر للخلافات في آسيا للعقود المقبلة".

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG