Accessibility links

logo-print
الصفحة الرئيسية

أوباما في ذكرى مجزرة الأرمن: نتعلم من إرثها المؤلم


النصب التذكاري لضحايا المجزرة الأرمنية

النصب التذكاري لضحايا المجزرة الأرمنية

قال الرئيس باراك أوباما إن المجازر التي تعرض لها الأرمن في عهد الإمبراطورية العثمانية هي أولى الفظائع الجماعية في القرن العشرين.

وأوضح أوباما في بيان بمناسبة الذكرى المئوية للمجازر أن "الأرمن تعرضوا للترحيل والقتل واقتيدوا إلى الموت".

وتابع الرئيس الأميركي أن ثقافتهم وإرثهم "أزيلوا"، مشيرا إلى أنه "وسط أعمال العنف المروعة هذه، التي شهدت معاناة من جميع الجوانب، هلك مليون ونصف مليون أرمني".

وأضاف "في هذه الذكرى المئوية الجليلة، نقف مع الشعب الأرمني في تذكر ضحاياه. نتعهد بأننا لن ننساهم. نحن نلزم أنفسنا بالتعلم من هذا الإرث المؤلم، لتفادي تكراره من قبل الأجيال الصاعدة".

تظاهرات وتجمعات

وفي 24 نيسان/أبريل من كل عام، يحيي الأرمن ذكرى المجازر التي ارتكبها العثمانيون بين 1915 و1917 ضد أجدادهم.

وسارت لهذه المناسبة تظاهرات وتجمعات في ذكرى الضحايا في عدد من العواصم والمدن الكبرى في العالم بما في ذلك اسطنبول حيث تجمع رمزيا نحو مئة شخص أمام سجن قديم احتجز فيه الأرمن في 24 نيسان/أبريل 1915 في العملية التي دشنت المجازر.

ودعا مسؤولون أتراك شاركوا في ذكرى مرور مئة عام على مجازر الأرمن إلى ذاكرة عادلة للتاريخ، رافضين تحميل تركيا وحدها مسؤولية أحداث 1915.

مزيد من التفاصيل في تقرير لمراسل "راديو سوا" من اسطنبول:

مشاركة بوتين وهولاند

وشارك الرئيسان الروسي فلاديمير بوتين والفرنسي فرنسوا هولاند في احتفال رسمي في عاصمة أرمينيا يريفان.

وقال هولاند في خطاب أمام وفود من 60 بلدا اجتمعوا في يريفان أمام نصب ضحايا المجازر إنه "صدر عن تركيا كلام مهم لكن ينتظر منها الإدلاء بكلام آخر ليتحول تقاسم الحزن إلى تقاسم للمصير"، في دعوة لتركيا إلى الاعتراف بالمجازر.

وأكد بوتين، من جهته، ألا شيء يمكن أن "يبرر المجازر الجماعية" ضد الأرمن.

وفي السياق ذاته، أعرب الرئيس الأرمني سيرج سركيسيان عن شكره للقادة الحاضرين وبينهم بوتين وهولاند اللذان وضعا أكاليل من الورود على نصب الضحايا على تلال يريفان.

وقال "لن ننسى شيئا"، مضيفا "نتذكر ونطالب بالاعتراف بطابع الإبادة لهذه المجازر".

وبعد الاحتفال الرسمي، شارك مئات الآلاف من الأرمن بمسيرة إلى النصب التذكاري لوضع شموع وورود أمام الشعلة الخالدة.

وقال الرئيس الألماني يواكيم غاوك الخميس خلال احتفال في كاتدرائية البروتستانت "يجب علينا نحن الألمان أن نتصالح مع الماضي بالنسبة لمسؤوليتنا المشتركة، واحتمال تقاسم الذنب نظرا للإبادة التي ارتكبت بحق الأرمن".

ووقف البرلمان النمساوي الأربعاء دقيقة صمت في ذكرى المجزرة الأرمنية، وهي خطوة غير مسبوقة في هذا البلد الذي كان في تلك الفترة حليفا للسلطنة العثمانية ولم يستخدم أبدا تعبير "إبادة" بصورة رسمية.

المصدر: راديو سوا ووكالات

XS
SM
MD
LG