Accessibility links

310 آلاف يتظاهرون في نيويورك إنقاذا للأرض


تظاهر مئات آلاف الأشخاص في مدن عدة من العالم بينها نيويورك، للمطالبة بتحرك دولي عاجل لمواجهة التغير المناخي، وذلك قبل يومين على انعقاد قمة الأمم المتحدة حول المناخ في المدينة الأميركية.

وشارك في مظاهرة نيويورك حشد من الشخصيات العامة والفنانين بينهم الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الذي كان يرتدي قميصا كتب عليه "أنا أناصر التحرك لحماية المناخ"، ونائب الرئيس الأميركي الأسبق آل غور، ورئيس بلدية نيويورك بيل دي بلازيو، فضلا عن وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس، ووزيرة البيئة الفرنسية سيغولين رويال، والممثل الأميركي ليوناردو دي كابريو.

وقال رئيس بلدية نيويورك خلال المظاهرة، التي نظمتها 1400 مجموعة نقابية وبيئية وعلمية وطلابية وفنية ودينية من مختلف الولايات الأميركية، "هدفنا أن ندفع باتجاه قرار حاسم في وقت سريع"، معلنا عزمه تخفيض انبعاثات الغازات الدفيئة في مدينته بنسبة 80 في المئة بحلول عام 2050، بالمقارنة مع انبعاثات عام 2005.

أما فابيوس، فقال إن وجود مظاهرة مثل التي شهدتها نيويورك يشير إلى أن الدول تسير في الاتجاه الصحيح، وأضاف "لا يمكن أن نغير شيئا إلا إذا اتفق العالم بأسره على ضرورة التغيير، شعوبا وحكومات".

لكن المظاهرة وفق صحيفة نيويورك تايمز، استقطبت بشكل أكبر مواطنين عاديين وأشخاصا يهمهم مستقبل كوكب الأرض.

وضمت التظاهرة أعدادا كبيرة من الطلاب والعائلات والنقابات والمدافعين عن البيئة، اجتمعوا جميعا حول شعار "نريد أفعالا لا أقوالا". ورفعت شعارات منها "حافظوا على أمن الأرض" و"التغير المناخي يطالنا جميعا"، و"لنتحرك بشكل عاجل لإنقاذ كوكبنا".

وتداول مستخدمو موقع تويتر صورا للمظاهرة، وهذه باقة منها:

وكان منظمو المظاهرة قد توقعوا مشاركة 100 ألف شخص، لكن العدد وصل إلى 310 آلاف في هذا التحرك الذي أطلق عليه اسم "مسيرة الشعب من أجل المناخ"، وفقا لتقديراتهم. وقدم بعض المشاركين من مناطق بعيدة شملت الهند وزيمبابوي والسنغال وجزر مارشال في المحيط الهادئ، المهددة بالغرق بسبب ارتفاع منسوب المحيطات الناجم عن التغير المناخي.

وقالت سيدة من جزر مارشال أتت إلى نيويورك مع أولادها، "لا يمكننا أن ننتظر أكثر من ذلك، نحتاج إلى تحرك عاجل".

وجاءت المظاهرة قبل يومين على انعقاد القمة الأممية حول المناخ التي ستضم 120 من قادة الدول، في أكبر اجتماع عالمي حول هذا الملف. وأراد المتظاهرون الضغط على المسؤولين السياسيين لاتخاذ خطوات ذات تأثير للحد من التغير المناخي، وأن يقدموا تعهدات في هذا الشأن قبل القمة الدولية المقررة في باريس عام 2015.

وشهدت عواصم ومدن عالمية أخرى تحركات مماثلة الأحد دفاعا عن المناخ وللمطالبة بالتحرك لحمايته، وسجل خروج عشرات آلاف المتظاهرين في لندن وبرلين وباريس وستوكهولم وملبورن ونيودلهي ومدريد وريو دي جانيرو. وحسب المنظمين، فقد جرت 2500 تظاهرة في 158 دولة شارك فيها ما مجموعه 580 ألف شخص.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG