Accessibility links

logo-print

الأوضاع في لبنان.. النصرة تهدد بإعدام عسكريين محتجزين لديها


توتر أمني قرب عرسال بعد إعدام الجندي علي البزال

توتر أمني قرب عرسال بعد إعدام الجندي علي البزال

هددت جبهة النصرة بقتل عسكرييْن لبنانييْن إذا لم تفرج السلطات اللبنانية عن زوجتي مسؤوليْن من التيارات المتشددة أوقفتهما قبل أيام.

وأمهل التنظيم المتشدد في بيان أصدره مساء السبت السلطات اللبنانية مدة 24 ساعة لإطلاق سراح مواطنة عراقية وأخرى سورية مع أولادهما، وهما زوجتا مسؤولين في مجموعات سورية متشددة.

ويأتي هذا التهديد بعد أن أعدمت النصرة، ذراع تنظيم القاعدة في سورية، الجندي اللبناني علي البزال، الذي كان قد اختطف مع جنود آخرين في أغسطس/ آب الماضي.

ولم تتوضح صورة القرارات التي اتخذتها الخلية الوزارية التي اجتمعت مساء السبت لبحث قضية العسكريين المختطفين في جرد بلدة عرسال، في وقت اكتفت مصادر رسمية بالقول إن عملية التفاوض للإفراج عن العسكريين "صعبة جدا".

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في بيروت يزبك وهبة:

وكانت السلطات اللبنانية قد اعتقلت الأسبوع الماضي سيدة عراقية تدعى سجى الدليمي، قالت إنها إحدى زوجات زعيم تنظيم الدولة الإسلامية داعش أبو بكر البغدادي، لكن الحكومة العراقية شككت في صحة ما أفادت به السلطات اللبنانية، وقالت إن البغدادي ليس متزوجا من امرأة تدعى سجى الدليمي.

واعتقلت قوات الأمن اللبنانية الاسبوع الماضي أيضا زوجة قيادي سابق في جبهة النصرة، يدعى "أبي علي الشيشاني".

المصدر: قناة الحرة/ راديو سوا

XS
SM
MD
LG