Accessibility links

logo-print

العيد وتسول الأطفال في بابل


بابل-حسين العباسي

ينتشر كثير من المتسولين من الأطفال في التقاطعات الرئيسية والأماكن المزدحمة في مدينة الحلة أيام العيد حتى وقت متأخر من الليل.

وقال أحد الأطفال إن العيد يعتبر فرصة لا تعوض لمضاعفة ما يحصل عليه من مال يحتاجه لإعالة أفراد أسرته، خصوصا وأن والده عاطل عن العمل.

مواطنون من أهالي الحلة انتقدوا هذه الظاهرة وطالبوا الحكومة المحلية بوضع حد لها. ويقول أبو كرار إن تسول الأطفال ظاهرة معيبة على الحكومة، لاسيما وأن هؤلاء الأطفال يعيشون في أغنى بلد في العالم.

محافظ بابل محمد المسعودي، قال إن الحكومة المحلية اتخذت إجراءات للحد من هذه الظاهرة، لكنها لم تتمكن من القضاءِ عليها بشكل نهائي. وأشار المحافظ إلى أن من ضمن تلك الإجراءات إعادة بعض الأطفال إلى المدارس.

وتفاقمت خلال السنوات القليلة الماضية ظاهرة التسول في بابل، خاصة بين الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين السادسة والعاشرة.
XS
SM
MD
LG