Accessibility links

واشنطن تنتقد مستويات تخصيب اليورانيوم في إيران


وزير الخارجية الأميركي جون كيري ونظيره الإيراني محمد جواد ظريف-أرشيف

وزير الخارجية الأميركي جون كيري ونظيره الإيراني محمد جواد ظريف-أرشيف

أعلنت رئيسة فريق المفاوضين الأميركيين في الملف النووي الإيراني ومساعدة وزير الخارجية ويندي شيرمان أن المستوى الحالي لقدرة إيران على تخصيب اليورانيوم "غير مقبول".

وقالت شيرمان عشية استئناف المفاوضات بين طهران والدول الكبرى الست الخميس في نيويورك إنه بعد مرور أشهر من المفاوضات المكثفة تمكن الطرفان من تحديد أجوبة محتملة لبعض المسائل الجوهرية.

لكن شيرمان أضافت، في خطاب القته في جامعة جورجتاون بواشنطن، أن هناك تباعدا كبيرا في المواقف حول مشكلات أخرى محورية بما فيها نطاق ومستوى قدرة إيران على تخصيب اليورانيوم.

وأعلن وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف الأربعاء، من جانبه، أن الولايات المتحدة "تستحوذ عليها" عقوباتها ضد إيران.

وقال ظريف من واشنطن "نحن ملتزمون بحل مشكلة العقوبات هذه"، لكنه اعتبر أن الولايات المتحدة "مفتونة" بالعقوبات وإن الكونغرس الأميركي يعارض أي اتفاق مع طهران.

وأشار إلى أن "الإيرانيين حذرون تماما من الولايات المتحدة" وأنه يجب وضع آلية من آجل إقامة الثقة.

وكانت وزارة الخارجية الأميركية قد قالت إن ثلاثة مسؤولين بارزين بالوزارة سيجرون محادثات ثنائية مع مسؤولين إيرانيين يومي الأربعاء والخميس في نيويورك.

وأوضح البيان أنه عقب هذه الاجتماعات الثنائية ستشارك شيرمان في المفاوضات النووية الشاملة للقوى الكبرى 5+1 والاتحاد الأوروبي مع ايران والتي تبدأ في 18 أيلول/سبتمبر.

وقال مسؤول أميركي إن المحادثات ستتناول البرنامج النووي الإيراني الذي تعتقد الولايات المتحدة وبعض حلفائها إنه ربما يهدف إلى تطوير قنبلة نووية.

وثارت تساؤلات بشان احتمالات إجراء محادثات إيرانية أميركية بشان الحرب على مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية داعش. ونفى مسؤولون أميركيون أي تنسيق مع إيران بهذا الشأن لكنهم لم يستبعدوا بشكل قاطع احتمال التحدث إلى إيران بشأن هذه المسألة.

المصر: وكالات

XS
SM
MD
LG