Accessibility links

logo-print

واشنطن تعتزم إعلان عقوبات جديدة على سورية


الولايات المتحدة تصوت لصالح تمديد مهمة المراقبين في سورية

الولايات المتحدة تصوت لصالح تمديد مهمة المراقبين في سورية

أعلن مسؤول أميركي رفيع المستوى الجمعة أن الولايات المتحدة تستعد للإعلان عن فرض عقوبات جديدة على سورية تستهدف الكيانات التي تدعم الرئيس بشار الأسد.

وأضاف المسؤول للصحافيين الذين يرافقون وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون، التي تقوم بزيارة إلى غانا ضمن جولة أفريقية لها، إنه سيتم تشديد الخناق وفرض عقوبات إضافية على المؤسسات السورية وتلك التي تدعم أعمال القمع التي تقوم بها الحكومة السورية ضد شعبها.

ويتوقع أن تشمل العقوبات الجديدة، التي سيتم الإعلان عنها مساء الجمعة، مؤسسات إيرانية تتهمها الولايات المتحدة بمساعدة نظام الأسد.

في هذه الأثناء، قالت الأمم المتحدة الجمعة إن تزايد أعداد السوريين الذين فروا من المعارك الدائرة بين القوات الحكومية والمعارضة المسلحة خاصة في حلب، رفع عدد اللاجئين السوريين إلى حوالي 150 ألفا مسجلين في أربع دول مجاورة لجأوا إليها منذ بداية الأزمة.

وخلال الأسبوع الجاري فقط دخل تركيا ستة آلاف سوري ليبلغ إجمالي عدد اللاجئين السوريين فيها 50 ألف لاجئ، فيما بلغ عدد اللاجئين الذين دخلوا الأردن حتى ليل الخميس 46 ألفا، وفي لبنان قرابة 37 ألفا، في حين دخل العراق قرابة 14 ألفا، وعاد إليها نحو 24 ألف مواطن عراقي كانوا يقيمون في سورية منذ يوليو/تموز الماضي.

وأوضح المتحدث باسم المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة أدريان ادواردز أن الأسبوع الماضي شهد ارتفاعا في أعداد اللاجئين الذين دخلوا تركيا والقادمين من حلب والقرى المجاورة لها.

جدير بالذكر أن أعدادا كبيرة من المواطنين السوريين هربوا إلى دول أخرى بينها مصر والجزائر والمغرب.
XS
SM
MD
LG