Accessibility links

سنودن: الاستخبارات الأميركية تجسست على متشددين ارتادوا مواقع إباحية


إدوارد سنودن الموظف السابق في وكالة الأمن القومي الأميركية

إدوارد سنودن الموظف السابق في وكالة الأمن القومي الأميركية

قالت وثيقة مسربة للمتعاقد السابق لدى وكالة الأمن القومي الأميركية إدوارد سنودن إن الوكالة تجسست على إسلاميين متشددين يدخلون باستمرار إلى مواقع إلكترونية إباحية، بهدف "فضحهم وكشف نفاقهم".

وأفاد موقع صحيفة هافينغتون بوست الأربعاء نقلا عن الوثيقة بأن الوكالة كانت ترغب بكشف "نفاق" ستة إسلاميين متشددين كانوا يدعون في العلن إلى الجهاد والالتزام الديني.

وخلصت الوكالة، بحسب الوثيقة، إلى أن "سلطة هؤلاء تصبح أكثر هشاشة عندما لا تكون سلوكياتهم العامة والخاصة متجانسة".

وأضافت الوثيقة أن الوكالة رأت أن كشف هؤلاء يؤدي إلى "تقليص أو حتى زوال سلطاتهم بالكامل".

ومن بين الأدلة التي جمعتها الوكالة مشاهد لمتشدد "يشاهد محتوى إباحي فاضح على الانترنت أو يجري محادثة جنسية مع فتيات صغيرات يفتقرن إلى الخبرة".

ولم تربط الوثيقة بين هؤلاء المتشددين الستة وأي مخطط إرهابي، حسب الصحيفة التي لم تنشر اسم أي منهم أو تشر إلى مكان وجودهم.

لكن الوثيقة أشارت إلى أنهم يقيمون خارج الولايات المتحدة وأن أحدهم حاصل على الإقامة الدائمة في الولايات المتحدة أو الجنسية الأميركية.

ولم تنف وكالة الأمن القومي صحة المعلومات التي أوردتها الصحيفة ولا نفت صحة الوثيقة التي استندت إليها.

وتأتي هذه الوثيقة في إطار سلسلة طويلة من التسريبات لسنودن الذي لجأ إلى روسيا إثر تسريبه وثائق سرية عن نشاط الوكالة.
XS
SM
MD
LG