Accessibility links

زعيم النصرة: في جعبتنا مفاجآت كثيرة لحزب الله


عناصر من جبهة النصرة في سورية

عناصر من جبهة النصرة في سورية

أعلن زعيم جبهة النصرة أبو محمد الجولاني في مقابلة صوتية مسجلة بثت الثلاثاء أن "المعركة في لبنان مع حزب الله لم تبدأ بعد"، مؤكدا أن مسلحي هذا التنظيم المتشدد "يحضرون لمفاجآت عند الحدود بين سورية ولبنان".

واعتبر الجولاني في المقابلة التي أجرتها معه "مؤسسة المنارة البيضاء" التابعة لجبهة النصرة أن التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة يشكل أكبر "التحديات" على الساحة السورية.

وقال الجولاني في ما قدم على أنه أول لقاء صوتي له "أخواننا في منطقة القلمون اللبنانية الحدودية مع سورية يخبئون في جعبتهم الكثير من المفاجآت، والمعركة الحقيقية لم تبدأ بعد في لبنان".

وأضاف "القادم أدهى وأمر على حزب الله، ولعل (الامين العام لحزب الله) حسن نصر الله سيعض أصابعه ندما على ما فعله في بأهل السنة في الشام في الأيام القادمة".

ويقاتل حزب الله إلى جانب النظام السوري، وقد قتل العشرات من عناصره خلال السنتين الماضيتين في المعارك في سورية مع فصائل معارضة وتنظيمات جهادية على رأسها جبهة النصرة وتنظيم داعش اللذين يعتبرهما الحزب تكفيريين.

وفي وقت سابق الثلاثاء، نصرالله في ذكرى عاشوراء "التكفيريين" بالهزيمة، مجددا التزامه بالقتال في سوريا الى جانب قوات النظام.

وقال الجولاني في المقابلة المسجلة "كان لا بد من أن ننقل المعركة إلى الداخل اللبناني وإلى مناطق تواجد حزب الله في الجنوب وفي الضاحية الجنوبية ونستهدف المواقع الحساسة له، عله يعلم خطورة تدخله ووقوفه حليفا لنظام بشار الأسد ضد أهل السنة في الشام".

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG