Accessibility links

logo-print

النرويج تتوقع تعرضها لهجمات إرهابية في غضون 12 شهرا


مسجد بيت النور في أوسلو

مسجد بيت النور في أوسلو

تتوقع النرويج تعرضها لاعتداءات إرهابية خلال عام نتيجة تزايد خطر تنظيم الدولة الاسلامية داعش.

فقد رجح تقرير حول التهديدات الإرهابية أصدرته الاستخبارات النرويجية، أن تتعرض البلاد للتهديد ولمحاولة تنفيذ اعتداءات إرهابية في غضون الأشهر الـ12 المقبلة، وذلك تلبية لدعوة وجهها داعش في أيلول/سبتمبر لاستهداف كل الدول المشاركة في الائتلاف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة ضد التنظيم المتشدد في سورية والعراق.

وأوضحت الاستخبارات أن الإرهاب المتشدد في أوروبا تميز في السنوات الأخيرة بهجمات غير معقدة تتم بواسطة وسائل من السهل الحصول عليها واستخدامها، مضيفة أن الهجمات تضرب بشكل متزايد أهدافا من السهل الوصول إليها، لكنها رمزية.

وقالت إن هجمات كهذه يصعب استباقها أو تحديدها.

وأشارت الاستخبارات النرويجية إلى أن قرابة 60 شخصا لديهم روابط مع النرويج توجهوا إلى سورية للقتال إلى جانب "الإرهابيين" كداعش والتنظيمات المتشددة الأخرى.

وأفاد التلفزيون النرويجي الرسمي، بأن الهجوم قد يستهدف مسؤولين عسكريين وشرطة، وصناع القرار في البلد.

وظلت النرويج في حالة تأهب طيلة أسبوع هذا الصيف تحسبا لاحتمال هجوم قالت الاستخبارات إنه وشيك لكنه لم يحدث في نهاية الأمر.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG