Accessibility links

logo-print

مصرع ستة من عناصر الشرطة في هجوم لداعش شمال بغداد


سيارة ملغومة بعد انفجارها في حي العبيدي ذي الأغلبية الشيعية - أرشيف

سيارة ملغومة بعد انفجارها في حي العبيدي ذي الأغلبية الشيعية - أرشيف

خلفت أعمال عنف وقعت شمال العراق ووسطه ثمانية قتلى، بينهم عناصر في الشرطة أعدموا على يد مسلحين ينتمون إلى تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام "داعش".
وقالت السلطات إن ستة من عناصر الشرطة قتلوا في هجوم مسلح خلال قيامهم بحراسة مشروع إنشاء ملعب رياضي قرب مدينة طوزخرماتو في محافظة صلاح الدين الأحد.
وأوضح قائممقام المدينة شلال عبدول، أن مسلحين ينتمون إلى داعش هاجموا عناصر الشرطة الذين كانوا داخل غرفة للحماية فجرا، وأعدموا من كان فيها.
وأفاد مسؤول محلي، بأن المهاجمين طلبوا من عناصر الشرطة إقامة الصلاة "لمعرفة إذا كانوا من السنة أم الشيعة".
وأضاف أنه عندما أقام عناصر الشرطة الصلاة، و"جميعهم من التركمان الشيعة، تأكد المسلحون من طائفتهم، وأقدموا على إعدامهم".
سيارة ملغومة في بغداد
وفي العاصمة بغداد، وأفادت مصادر أمنية بمقتل شخصين وإصابة سبعة آخرين بجروح جراء انفجار سيارة ملغومة في مدينة الصدر شرقي بغداد.
وذكرت تلك المصادر أن الانفجار وقع في سوق العورة.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسلة "راديو سوا" في بغداد رنا العزاوي:

المصدر: راديو سوا ووكالات
XS
SM
MD
LG