Accessibility links

logo-print

تهديد كوري شمالي بضرب الولايات المتحدة وغوام وهاواي


مناورات عسكرية كورية شمالية، أرشيف

مناورات عسكرية كورية شمالية، أرشيف

قالت كوريا الشمالية الثلاثاء إنها وضعت وحداتها المدفعية والصاروخية بعيدة المدى في حالة التأهب التام، وطلبت من وحداتها الخاصة التحضير لضربات محتملة ضد قواعد أميركية.

وأعلنت القيادة العليا للجيش الشعبي الكوري في بيان بثته وكالة الأنباء الرسمية أن هذه الوحدات يجب أن تكون مستعدة لمهاجمة "كل القواعد العسكرية الأميركية في منطقة آسيا والمحيط الهادئ بما يشمل قارة أميركا الشمالية وهاواي وغوام" وكذلك في كوريا الجنوبية.

كوريا الجنوبية تهدد بالرد

جاء ذلك فيما أحيت كوريا الجنوبية الذكرى الثالثة لغرق السفينة الحربية "شيونان" حيث تصر صول على أن غواصة كورية شمالية تسببت بالحادث.

وقد حذرت رئيسة كوريا الجنوبية بارك غون-هيه بيونغ يانغ من أن "الطريق الوحيد نحو استمراريتها" يكمن في تخليها عن برامجها النووية والبالستية، داعية إياها إلى "التغيير".

وقالت بارك "كوريا الشمالية لا تزال حتى الآن تهدد أمننا القومي".

وفي رسالة مفتوحة إلى الجيش نشرت بالمناسبة، قال وزير الدفاع الكوري الجنوبي كيم كوان-جين إنه يوجد "احتمال كبير" بأن تتحول تهديدات كوريا الشمالية إلى واقع، مشيرا إلى أن رد كوريا الجنوبية على أي استفزاز لن يستهدف فقط مصدر الهجوم "وإنما القوات المساندة والتي أمرت به".

الدعوة للهدوء

وفي ردود الفعل، سارعت الصين الثلاثاء إلى دعوة الأطراف إلى الهدوء.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية هونغ لي "نأمل في أن تمارس الأطراف المعنية ضبط النفس لتخفيف التوتر".

جدير بالذكر، أن التهديد الأخير من كوريا الشمالية يأتي بعد أيام على توقيع جيشي كوريا الجنوبية والولايات المتحدة اتفاقا جديدا يعزز اتفاق التعاون العسكري بينهما.

وينص الاتفاق على تقديم دعم أكبر من الولايات المتحدة حتى في حالة استفزاز بسيط من جانب كوريا الشمالية.
XS
SM
MD
LG