Accessibility links

logo-print

كوريا الشمالية تستبعد استئناف المفاوضات مع واشنطن


زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون. أرشيف

زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون. أرشيف

استبعدت كوريا الشمالية استئناف المفاوضات مع الولايات المتحدة وهددت بتوجيه ضربات نووية، بعد تصريحات للرئيس باراك أوباما تحدث فيها عن احتمال انهيار النظام هناك.

وجاء في بيان صادر عن لجنة الدفاع الوطني، وهي أعلى هيئة عسكرية في البلاد، أن التصريحات الأخيرة الصادرة عن الرئيس أوباما كشفت أن الولايات المتحدة تسعى لـ"إسقاط" كوريا الشمالية.

وقال البيان، الذي نشرته وكالة الأنباء الكورية الشمالية الرسمية، أن بيونغ يانغ ليس لديها الرغبة في الجلوس على طاولة المفاوضات.

وحذر من أن كوريا الشمالية سوف تتصدى "بضربات نووية" و"بهجوم معلوماتي" لأي حرب قد تشنها الولايات المتحدة عليها.

وكان الرئيس أوباما، قد تحدث في مقابلة تلفزيونية أجريت معه مؤخرا، عن احتمال انهيار نظام بيونغ يانغ. وقال إن "كوريا الشمالية الأكثر عزلة والأكثر عرضة لعقوبات والأكثر انقطاعا عن العالم".

وتأتي هذه التطورات بعد ورود معلومات عن تحركات بين واشنطن وبيونغ يانغ من أجل استئناف المحادثات السداسية (الكوريتان وروسيا واليابان والصين والولايات المتحدة) حول نزع أسلحة كوريا الشمالية النووية.

وأوردت صحيفة واشنطن بوست أن الموفدين النوويين للولايات المتحدة وكوريا الشمالية بحثا بشكل سري فكرة إجراء محادثات حول المفاوضات لكنهما لم يتمكنا من الاتفاق على ترتيبات عملية.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG