Accessibility links

logo-print

إعدام العشرات في كوريا الشمالية لمشاهدتهم تلفزيون الجارة الجنوبية


زعيم طوريا الشمالية كيم جونغ أون

زعيم طوريا الشمالية كيم جونغ أون

كشفت صحيفة كورية جنوبية الاثنين أن العشرات من مواطني جارتها الشمالية فقدوا حياتهم لأنهم "تجرؤوا" على مشاهدة أفلام كورية جنوبية أو قاموا بتوزيع مواد إباحية.

ونقلت صحيفة "جونغ أنغ إلبو" الكورية الجنوبية عن مصدر وصفته بأنه "مطلع على الشؤون الداخلية في كوريا الشمالية وزارها مؤخرا" أن 80 شخصا أعدموا في ميادين عامة في وقت سابق من الشهر الحالي في سبع مدن كورية شمالية من بينها العاصمة بيونغيانغ، في أوسع عمليات إعدام يقوم بها نظام كيم جونغ أون.

وتراوحت "جرائم" من نفذ بحقهم الإعدام بين مشاهدة أفلام كورية جنوبية وتوزيع مواد إباحية.

وقال المصدر إنه في مدينة وونسان مثلا، تم اقتياد ثمانية أشخاص وصلبهم على أوتاد في استاد محلي وتغطية رؤوسهم بأكياس بيضاء وإطلاق النار عليهم من سلاح رشاش.

وقال شهود عيان إن سلطات المدينة حشدت نحو عشرة آلاف شخص بينهم أطفال في الاستاد الذي يسع لـ30 ألف شخص وأجبروهم على المشاهدة.

وتراوحت تهم ضحايا هذه المدينة بين مشاهدة أو تهريب مقاطع فيديو من كوريا الجنوبية أو "التورط في البغاء أو حيازة نسخ من الإنجيل".

وأضافت الصحيفة أن شركاء أو أقارب من نفذ بحقهم الإعدام المشتبه في تورطهم في جرائم ذويهم المزعومة تم سجنهم.

وجرت الإعدامات في الثالث من نوفمبر/تشرين الثاني الجاري في سبع قرى عبر البلاد بحسب المصدر الذي وصف بأنه "مطلع" على الشؤون الداخلية لكوريا الشمالية التي زارها مؤخرا.

وهنا باقة من التغريدات وردود الفعل على تويتر:

هذه المغردة نقلت الخبرة متسائلة عن مدى صحته.


وهذا المغرد ينصح الناس بقراءة التهم التي أعدم بمقتضاها العشرات.

XS
SM
MD
LG