Accessibility links

كوريا الشمالية.. 1382 حفلة إعدام


زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون

زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون

تحظى الإعدامات في كوريا الشمالية بمتابعة إعلامية كبيرة، رغم حجم التعتيم الذي تمارسه بيونغ يونغ على القتل الذي يحدث بعيدا عن أعين الكاميرا.

وحسب أحدث تقرير لمؤسسة كوريا للوحدة الوطنية (مجموعة تفكير ممولة من كوريا الجنوبية) فإن النظام الكوري الشمالي أعدم 1382 شخصا أمام الملأ منذ العام 2000.

وتقول المختصة في شؤون كوريا الشمالية في مركز ويلسن جين لي لموقع فايس إن "هذا النوع من الإعدامات هي رسالة للناس بأن هناك عواقب لمن يتجرأ على قوانين البلد".

ويصعب التأكد من المعطيات الجديدة لهذا التقرير، لأن كوريا الشمالية لا تصدر أية لوائح لعدد الإعدامات السنوية التي تقوم بها. كما أن المنظمات الحقوقية ممنوعة من دخول البلد، والإعلام الوحيد المسموح به هو الإعلام الرسمي.

وتضيف لي "نعرف أن الناس تعدم أمام الملأ: السؤال ما هو حجم هذه الإعدامات وكيف تمس التهديدات بالقتل الناس في كوريا الشمالية؟".

ولا تستطيع جين لي التأكد من الأرقام التي يحملها التقرير الجديد، مشيرة إلى أن أي تقرير يكون مصدره النظام الكوري الشمالي يجب أخذه بالحذر، مضيفة "مع الأسف لا توجد مصادر موثوقة حينما يتعلق الأمر بكوريا الشمالية".

وأشارت تقارير سابقة إلى أن النظام قام بإعدام 80 شخصا أمام الملأ في 2011 بعد أن وجد بحوزتهم أفلاما ومسلسلات كورية جنوبية.

وفي 2013 نقلت صحيفة كورية جنوبية أن العشرات أجبروا على حضور إعدامات جماعية لـ70 شخص في أحد ملاعب كرة القدم.

وقد وثقت منظمة العفو الدولية في 2013 حدوث 70 حالة إعدام، مؤكدة أن الرقم مرشح للارتفاع.

ويعاقب النظام الكوري الشمالي على عدم إبداء الاحترام الكافي لصور القائد في الشارع العام، وعدم إبداء الحزن الكافي عندما يموت القائد.

XS
SM
MD
LG