Accessibility links

كوريا الشمالية تريد محاكمة مواطن أميركي بتهمة محاولة قلب النظام


علم كوريا الشمالية خلال استعراض عسكري

علم كوريا الشمالية خلال استعراض عسكري

ذكرت وكالة الأنباء الكورية الشمالية الرسمية السبت أن مواطنا أميركيا سيحاكم في المحكمة العليا لكوريا الشمالية بعدة تهم بينها محاولة قلب النظام الشيوعي.

وقالت الوكالة إن باي جون-هو اعترف بالاتهامات الموجهة إليه وسيحكم عليه في موعد قريب.

وأوقف باي في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي عند دخوله إلى مدينة راسون الساحلية شمال شرق البلاد، التي تقع داخل منطقة اقتصادية خاصة قرب الحدود الكورية الشمالية مع روسيا والصين.

ويأتي ذلك بينما تشهد شبه الجزيرة الكورية توترا تصاعد منذ التجربة النووية الأخيرة التي قامت بها بيونغ يانغ في فبراير/شباط الماضي ودفعت مجلس الأمن النووي إلى فرض عقوبات عليها.

وأوضحت وكالة الأنباء الكورية الشمالية أن التحقيقات الأولية انتهت بالنسبة لباي جون-هو الذي أوقف بعد دخوله راسون في الثالث من نوفمبر/تشرين الثاني بتأشيرة سياحية.

وأضافت أن "باي أقر خلال جلسات الاستماع بجرائم التحريض على جمهورية كوريا الشعبية الديموقراطية ومحاولة الإطاحة بها"، مؤكدة أن "كل الاتهامات الموجهة إليه موثقة بأدلة".

لكن الوكالة لم توضح ما تستند إليه هذه الاتهامات.

وكانت صحيفة كورية جنوبية قد قالت في ديسمبر/كانون الأول إن المعتقل أميركي كوري في الـ44 من العمر ويعمل دليلا سياحيا.

وذكرت صحيفة كوكمين ايلبو أنه كان برفقة خمسة سياح وأوقف بعد العثور على قرص صلب لكمبيوتر بين أغرض المجموعة.

وأوقف عدد من الأميركيين في كوريا الشمالية في السنوات الأخيرة.

وكان وفد أميركي بقيادة روبرت كينغ المبعوث الأميركي الخاص لحقوق الإنسان والقضايا الإنسانية قد تمكن من التوصل إلى الإفراج عن أيدي جون يونغ-سو رجل الأعمال الذي يقيم عادة في كاليفورنيا وأوقف في كوريا الشمالية بتهمة ممارسة نشاطات تبشيرية.

كما نجح الرئيس الأسبق جيمي كارتر في 2010 في وساطة للإفراج عن الأميركي ايجالون مالي غوميس الذي حكم عليه بالسجن ثماني سنوات مع الأشغال الشاقة بتهمة دخول كوريا الشمالية بطريقة غير مشروعة.
XS
SM
MD
LG