Accessibility links

logo-print

مقتل 52 مدنيا في قصف للطيران السوري في الباب وقباسين


قصف على مدينة الباب شمال حلب. الصورة من يوتيوب

قصف على مدينة الباب شمال حلب. الصورة من يوتيوب

ارتفعت حصيلة ضحايا قصف الطيران السوري الجمعة في الباب وقباسينإلى 52 مدنيا بينهم سبعة أطفال، حسبما نقل المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وتجدر الإشارة إلى أن غالبية من الكرد تقطني بلدتي الباب وقباسين ويسيطر عليهما تنظيم الدولة الإسلامية داعش.

تحديث (17:47 تغ)

قال سكان بمدينة الباب السورية الجمعة إن 45 مدنيا على الأقل قتلوا وأصيب أكثر من 170 آخرين عندما قصفت الطائرات الحربية الحكومية المدينة الواقعة بشمال سورية والتي يسيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية داعش.

وقال السكان إن طائرات هليكوبتر وطائرات حربية أسقطت براميل متفجرة على مناطق سكنية وصناعية في مدينة الباب وبلدة قباسين المجاورة، إلى الشمال من حلب.

وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أن 110 مدنيين على الأقل قتلوا في أكثر من 470 ضربة جوية استهدفت مناطق يسيطر عليها مقاتلو المعارضة في الـ72 ساعة الأخيرة منها بلدات في الضواحي الشرقية الخاضعة لسيطرة المعارضة في دمشق.

ويظهر هذا الفيديو الذي نشر على موقع يوتيوب ما قال ناشره إنها آثار الدمار في قباسين، ولم يتسن التأكد من صدقية الفيديو من أي مصدر مستقل.

وأفاد المرصد أيضا باستمرار اشتباكات عنيفة بين الكتائب الإسلامية ومقاتلي جبهة النصرة الموالي لتنظيم القاعدة من طرف، والقوات النظامية المدعمة بقوات الدفاع الوطني وعناصر حزب الله اللبناني من طرف آخر، في حي جوبر، وترافقت الاشتباكات مع قصف قوات النظام لمناطق في الحي، وأنباء عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين، في حين فتحت القوات الحكومية نيران رشاشاتها الثقيلة على مناطق في مخيم اليرموك بعد منتصف ليل الجمعة.

وفي إدلب، تعرضت مناطق في مدينة بنش لقصف من قبل قوات الحكومة ما أدى إلى مقتل شخص وإصابة آخرين بجروح. في حين قصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة صباح الجمعة مناطق في قرية حزارين ومناطق في الأراضي الزراعية لمدينة خان شيخون بريف إدلب الجنوبي.

المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG