Accessibility links

logo-print

البيت الأبيض: على كوريا الشمالية تفادي الاستفزازات غير المسؤولة


صورة لمفاعل يونغبيون النووي تعود لعام 1992

صورة لمفاعل يونغبيون النووي تعود لعام 1992

دعا البيت الأبيض الثلاثاء كوريا الشمالية إلى تجنب "الاستفزازات غير المسؤولة" بعد إعادة تشغيل مفاعل يعتبر مصدرها الرئيسي للبلوتونيوم ذي الاستخدام العسكري.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض جوش ايرنست إن بيونغ يانغ مطالبة بالامتناع عن "ممارسة استفزازات غير مسؤولة من شأنها أن تفاقم التوترات الاقليمية".

تحديث 17:30 ت.غ

استأنفت كوريا الشمالية الثلاثاء الأنشطة في مفاعل يونغبيون النووي الذي يعتبر مصدرها الأول للبلوتونيوم للأغراض العسكرية، متحدية بذلك المجتمع الدولي.

وصرح مدير معهد الطاقة الذرية في الشمال في مقابلة مع وكالة الأنباء الكورية الشمالية بأن جميع مرافق المجمع، وبينها مفاعل بقوة خمسة ميغاواط، عاودت أنشطتها كالمعتاد، لتعزيز قدرة الردع النووية للبلاد.

وقال المسؤول الذي لم تكشف الوكالة عن اسمه، إن بيونغ يانغ مستعدة لاستخدام الأسلحة النووية لصد السياسات "المتهورة" للولايات المتحدة والقوى المعادية الأخرى.

يذكر أن كوريا الشمالية أوقفت أنشطة مفاعل يونغبيون في 2007، ضمن اتفاق للمساعدة مقابل نزع أسلحتها النووية، لكنها بدأت تجديده بعد تجربتها النووية الأخيرة في 2013.

وأشارت صور الأقمار الصناعية منذ تعليق عمل المفاعل، إلى تشغيل جزئي ومتقطع للمنشأة القادرة عند تشغيلها بطاقتها القصوى، على إنتاج نحو ست كيلوغرامات من البلوتونيوم سنويا، ما يكفي لصنع قنبلة نووية واحدة، حسب الخبراء.


المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG