Accessibility links

logo-print
2 عاجل
  • الرئيس أوباما: أنفقنا 10 مليارات دولار خلال عامين للقضاء على داعش

مصادر: الرهينة حواس كانت ضحية مخطط لطلب فدية


نوران حواس

نوران حواس

قالت مصادر دبلوماسية في العاصمة العمانية مسقط الثلاثاء إن الرهينة الفرنسية التونسية نوران حواس التي أفرج عنها الاثنين بعد 10 أشهر من الاحتجاز في اليمن، كانت ضحية "مخطط إجرامي" لطلب فدية.

وقالت المصادر لوكالة الصحافة الفرنسية إن عملية الاحتجاز التي تعرضت لها الموظفة في اللجنة الدولية للصليب الأحمر "كانت عبارة عن مخطط إجرامي بهدف كسب المال"، من دون أن تستبعد وجود "صلات" بين محتجزي حواس، وأطراف سياسية لم تحددها.

وكانت حواس قد اختطفت في الأول من كانون الأول/ديسمبر 2015 في صنعاء التي يسيطر عليها المتمردون الحوثيون وحلفاؤهم الموالون للرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح منذ أيلول/سبتمبر 2014.

تحديث: 07:25 تغ

أعلنت السلطات العمانية مساء الاثنين أن وساطتها نجحت في الإفراج عن الرهينة الفرنسية التونسية نوران حواس التي كانت محتجزة في اليمن منذ كانون الأول/ديسمبر الفائت، مشيرة إلى أن الموظفة في اللجنة الدولية للصليب الأحمر أصبحت في مسقط.​

وقالت وزارة الخارجية العمانية في بيان إن الجهات المعنية في السلطنة تمكنت "وبالتنسيق مع بعض الأطراف اليمنية تمكنت من العثور على المذكورة في اليمن ونقلها إلى السلطنة" تمهيدا لعودتها إلى بلادها.​

ولم يوضح البيان العماني الأطراف اليمنية التي نسقت معها مسقط لإطلاق سراح حواس التي اختطفت في العاصمة اليمنية صنعاء الخاضعة لسيطرة الحوثيين.

بدورها أكدت اللجنة الدولية للصليب الأحمر في تغريدة على تويتر أن "زميلتنا نوران حواس أطلق سراحها لتوها بعد 10 أشهر من الاحتجاز في اليمن وهي في طريقها إلى مسقط".​

وكانت الحكومة التونسية أعلنت في مطلع أيلول/سبتمبر الماضي أن مواطنتها "بخير"، من دون أي تفاصيل أخرى.

وكانت حواس اختطفت برفقة موظف يمني يعمل أيضا لدى اللجنة الدولية للصليب الأحمر، إلا أن الخاطفين سرعان ما أفرجوا عنه بعد ساعات.

المصدر: أ ف ب

XS
SM
MD
LG