Accessibility links

نيجيريا: إنقاذ 25 طفلا من ميتم كان يعرضهم للبيع


اطفال نيجيريون انقذوا سابقا من الاتجار بالبشر، أرشيف

اطفال نيجيريون انقذوا سابقا من الاتجار بالبشر، أرشيف

أعلنت السلطات النيجيرية الجمعة أنها أنقذت 25 طفلا صغيرا محتجزين في ميتم غير قانوني في لاغوس كانوا معدين "للبيع" في اطار قضية جديدة للإتجار بالاطفال.
وتراوحت أعمار الأطفال الذين أنقذوا في لاغوس كبرى مدن نيجيريا بين ثلاثة اشهر و12 سنة. والمؤسسة التي كانوا محتجزين فيها كانت تعمل منذ 18 عاما لكن لم يعرف
على الفور إن كانت كانت تشكل طوال هذه الفترة غطاء لهذا النشاط غير القانوني.
وقال الناطق باسم حاكم الولاية حكيم بيلو إن "الأطفال انقذوا الإسبوع الماضي في أغديبا (أحد أحياء المدينة) وقد أوقف صاحب الميتم والشرطة تحقق معه".
وقد داهمت الشرطة ميتم "سانت ستيفن تشاريتي فاونديشن" حيث كان الاطفال جميعا مجمعين في غرفة واحدة على ما أوضح الناطق.
ولم يعط أي تفاصيل أخرى عن الظروف المحيطة باحتجاز الاطفال الذين باتوا الآن في عهدة الدولة.
وقالت نغوزي برايد الناطقة باسم شرطة لاغوس إن التحقيق أظهر أن 27 طفلا كانوا في المؤسسة المسجلة كجمعية خيرية.
وأوضحت أن "المشتبه كان يعرض الأطفال للبيع على أشخاص لحسابه الخاص".
وأضافت "قد يلاحق المشتبه به بتهمة الاتجار بالاطفال وادارة مركز تبن غير قانوني".
وتكثر حالات الإتجار بالأطفال في أفريقيا الغربية. ويلجأ الازواج الذي يعجزون عن الانجاب الى خدمات مياتم غير قانونية. ويتم شراء بعض الاطفال أيضا ليشكلوا يداً
عاملة في المزارع والمناجم والمصانع أو كي يعملوا كخدم منازل.
وثمة ادعاءات تفيد أن تجارة الأطفال موجهة أيضا إلى طقوس السحر الاسود والشعوذة.
XS
SM
MD
LG