Accessibility links

مقتل 12 في هجوم لمقاتلي بوكو حرام على حفل زفاف في نيجيريا


 مقاتلون من جماعة بوكو حرام. أرشيف

مقاتلون من جماعة بوكو حرام. أرشيف

قتل 12 شخصا وأصيب سبعة بجروح في شمال شرق نيجيريا في هجوم نفذه مسلحون يعتقد أنهم ينتمون إلى جماعة بوكو حرام الإسلامية استهدف حفل قران، على ما أعلنت الشرطة الاثنين.
وكانت حصيلة سابقة تحدثت عن مقتل سبعة وجرح خمسة أشخاص.
وفتح مسلحان على دراجة نارية النار السبت على حفل القران في بلدة تاشان الادي ذات الأكثرية المسيحية في ولاية بورنو على بعد 230 كلم من كبرى مدن المنطقة ميدوغوري، على ما أعلن مفوض الشرطة لاوان تانكو.
وأوضح "من الأرجح أن يكون المهاجمان من متمردي بوكو حرام، وقد وصلا في أثناء الحفل الذي كان يجري في الهواء الطلق وفتحا النار" قبل فرارهما.
في الأشهر الأخيرة كثف إسلاميو بوكو حرام الهجمات على المدنيين في المنطقة.
ويتهم عناصر بوكو حرام التي تطالب بدولة إسلامية في شمال نيجيريا المدنيين بالتعاون مع الجيش لإنهاء تمردهم الذي أسفر عن مقتل الآلاف في أربع سنوات.
وأشار شهود كانوا متواجدين في مكان الهجوم الذي وقع السبت الماضي أن المسلحين تسللا إلى الحفل على أنهما من المدعوين وفتحا النار فيما كان العروسان يتلقيان النقود عملا بتقليد نيجيري. وحضر الحفل مسلمون ومسيحيون.
وقتل أربعة أشخاص آخرين الأحد في كواجافا وهي بلدة أخرى في ولاية بورنو فيما قتل آخرون في وارابي. والقريتان متاخمتان لغابة سمبيسا حيث خاض مسلحو بوكو حرام معارك عنيفة ضد الجيش.
وتثير أعمال العنف الأخيرة المخاوف من هجمات جديدة تستهدف المسيحيين الذين يشكلون أكثرية في المنطقة.
وأعلن الجيش النيجيري الاثنين أن قوى الأمن قتلت 56 مقاتلا إسلاميا في هجوم بري وجوي شنه قرب باما قرب الحدود مع الكاميرون، إلى شرق ميدوغوري.
وقتل جنديان في العملية الرامية إلى إخراج الإسلاميين من قواعدهم في الغابة، بحسب المتحدث باسم الجيش كريس اولوكولادي.
XS
SM
MD
LG