Accessibility links

logo-print

نيويورك.. عدد المشردين في أعلى مستوياته منذ الكساد 


مشرد أميركي

مشرد أميركي

وصل عدد المشردين في نيويورك إلى نحو 75 ألفا في وضع غير مسبوق منذ ثلاثينات القرن الماضي وفقا لبعض الخبراء ما يمثل مصدر حرج متعاظم لرئيس بلدية المدينة الديموقراطي بيل دي بلازيو المتهم بالاستخفاف في التعاطي مع هذه الأزمة.

وتستحوذ نيويورك بسكانها البالغ عددهم 8.4 ملايين نسمة، على 14 بالمئة من المشردين في الولايات المتحدة (75 ألفا و323 شخصا) وفقا لدراسة حديثة صادرة عن وزارة الإسكان والتنمية الحضرية.

أزمة المشردين

وفي ظل التساؤلات المتزايدة الموجهة إلى رئيس بلدية نيويورك بشأن مسألة المشردين في المدينة، يشدد هذا الأخير على أهمية الجهود التي تبذلها إدارته بينها خطة لبناء مساكن للمشردين وتقديم مساعدات للعائلات بهدف تجنيبها التشرد والالتزام بتقديم مليار دولار إضافي خلال السنوات الأربع المقبلة لتمويل برامج خاصة بدعم الأشخاص المشردين.

Twitter Embed Tweet

ويشير إلى أنه ورث مشكلة مستمرة منذ ثلاثة إلى أربعة عقود، قائلا: "ستكون معركة طويلة لن ننتصر فيها بسهولة" على رغم الجهود المبذولة.

Twitter Embed Tweet

عائلات مشردة

وأحصت المدينة في نهاية تشرين الأول/أكتوبر الماضي وجود 59 ألف مشرد يتم إيواؤهم خلال الليل في مساكن أو فنادق أو مقار خاصة، إذ إن المدينة مرغمة قانونيا على توفير سقف لمشرديها.

ويضاف إلى هؤلاء ما بين ثلاثة إلى أربعة آلاف شخص ينامون، بحسب رئيس البلدية، في الشارع أو في المتنزهات ومحطات القطارات والأرصفة ما يشكل مصدر تذمر متزايد لدى سكان نيويورك.

وقال رئيس شرطة نيويورك بيل براتون في تصريحات له الشهر الماضي إن الوضع "تدهور بشكل كبير خلال السنتين الماضيتين"، مشيرا إلى أن دي بلازيو الذي يتولى مهامه منذ كانون الثاني/يناير 2014 قلل من خطورة المشكلة في البداية.

نساء ورجال.. وحيدون

وتؤكد منظمة "الائتلاف من أجل المشردين" أن "عدد المشردين بلغ خلال السنوات الاخيرة أعلى المستويات منذ فترة الكساد الكبير".

ومن بين المشردين الحاصلين على مأوى من سلطات المدينة في نهاية تشرين الأول/أكتوبر، ثمة 23 ألفا و858 طفلا و21 ألفا و967 بالغا من المقيمين لدى عائلات و3687 امرأة وحيدة و10 آلاف و56 رجلا وحيدا حسب أرقام الائتلاف.

وتنبه المنظمة أن عدد الأشخاص الذين يبيتون في العراء "أكبر بكثير من التقديرات" المتداولة حولهم.

وتضاف إلى هؤلاء أعداد المتسولين الذين يكونون غالبا من الشباب وليسوا بالضرورة من المشردين. ويعمد هؤلاء عادة إلى التسول من المارة خصوصا في محطات القطارات.

وقال دي بلازيو خلال إعلانه تنحي مستشاره المكلف بشؤون المشردين غيلبرت تايلور مطلع هذا الأسبوع"المعركة ستكون طويلة. إنه تحد كبير في سائر أنحاء البلاد. لم تتمكن أي مدينة من حل المشكلة"، لافتا إلى أن سان فرانسيسكو ولوس انجليس ومدنا أخرى "تواجه مشكلة مشردين أكبر نسبيا".

وأوضح دي بلازيو أن "عددا متزايدا من المشردين يصبحون كذلك لأسباب اقتصادية" بفعل عجزهم عن الاستمرار في دفع قيمة الإيجارات في مدينة تسجل فيها معدلات كبيرة من التفاوت في المداخيل.

وبات السعر الوسطي للشقق في مانهاتن يتخطى مليون دولار في حين يبلغ الحد الأدنى للأجور 8.75 دولارات لكل ساعة عمل.


المصدر: خدمة دنيا/موقع الحرة

XS
SM
MD
LG