Accessibility links

logo-print

58 ألف طفل ولدوا في مخيمات اللاجئين السوريين بلبنان


لاجئة سورية في لبنان مع وليدها

لاجئة سورية في لبنان مع وليدها

بلغ عدد الأطفال الذين ولدوا للاجئين سوريين في لبنان منذ بداية الأزمة في بلادهم قبل أكثر من أربع سنوات، 58 ألفا، وفق سجلات المفوضية العليا لشؤون اللاجئين.

وأوضحت المتحدثة الاعلامية باسم المفوضية العليا لشؤون اللاجئين، دانا سليمان، أن النسبة الأكبر من هؤلاء الأطفال غير مسجلين لدى السلطات اللبنانية.

ولفتت سليمان إلى أن التسجيل لدى المفوضية هدفه فقط اثبات صلة الدم بين الأهل والمولود من أجل الحفاظ على حق الطفل في الحصول على جنسيته لاحقا، مشددة على أن الأمر لا علاقة له بإعطاء الجنسية ولا تترتب عليه أي التزامات قانونية.

انقسام حكومي

ويسود جدل حاد بين وزارتي الخارجية والشؤون الاجتماعية اللبنانيتين بشأن تسجيل الأطفال الجدد اللاجئين السوريين في لبنان.

ففي وقت تخشى فيه وزارة الخارجية من أن يفتح تسجيل هؤلاء الأطفال الباب لتجنيسهم كلبنانيين، أوضحت وزارة الشؤون الاجتماعية أن هذه الخطوة تتم بالاتفاق مع المفوضية العليا لشؤون اللاجئين.

وحسبما ذكر وزير الشؤون الاجتماعية رشيد درباس، فإن عملية التسجيل لا تحصل إلا إذا توافر شرطان، الأول أن يكون الوالدان سوريين ومسجلين لدى المفوضية وأن يكون الطفل مولودا داخل لبنان.

في الأثناء ذكرت وسائل إعلام لبنانية أن وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل، قد أبلغ الأربعاء ممثلة مكتب المفوضية العليا لشؤون اللاجئين ميراي جيرار، رفض الوزارة إجراءات تسجيل ولادات النازحين السوريين في لبنان، معتبرا الأمر من اختصاص السلطات السورية.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في بيروت تقرير يزبك وهبة:


المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG