Accessibility links

logo-print

نيويورك تمنع المدانين بجرائم جنسية من لعب بوكيمون غو


بوكيمون غو

بوكيمون غو

منعت السلطات في ولاية نيويورك المدانين بجرائم جنسية وأطلق سراحهم بشروط ويخضعون للمراقبة من ممارسة لعبة بوكيمون غو الشهيرة لأنها قد تساعد المتحرشين في الإيقاع بضحايا صغار.

ووجه حاكم ولاية الولاية آندرو كومو إدارة السجون لمنع ثلاثة آلاف شخص لعب بوكيمون غو وأي ألعاب مماثلة. وقال كومو إن "حماية أطفال نيويورك هي الأولوية الأولى ومع تطور التكنولوجيا، لذلك يجب أن نضمن ألا يمثل هذا التطور فرصا جديدة للمتحرشين لاصطياد ضحايا جدد."

ولتنفيذ هذا المتع، تطالب الولاية شركة نيانتيك مطورة اللعبة بمراجعة قائمة بأسماء الممنوعين ومطابقتها بقائمة مستخدمي اللعبة. وطلبت نيويورك من الشركة أيضا حذف مواقع تعرف داخل اللعبة بأنها أماكن يمكن الحصول فيها على نقاط أكثر إذا كانت قريبة من سكن أحد الممنوعين.

وقال مسؤولون بالولاية إنه سيتم إبلاغ مرتكبي الجرائم الجنسية الذي يخضعون للمراقبة بأن ممارسة اللعبة تمثل خرقا لشروط الإفراج عنهم.

وقال كومو "حماية أطفال نيويورك هي الأولوية الأولى ومع تطور التكنولوجيا يجب أن نضمن ألا يمثل هذا التطور فرصا جديدة للمتحرشين لاصطياد ضحايا جدد."

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG