Accessibility links

logo-print

التحقيق في سلسلة جرائم قتل في نيويورك ضحاياها من أصول شرق أوسطية


سيارة تابعة لشرطة مدينة نيويورك

سيارة تابعة لشرطة مدينة نيويورك

وجهت شرطة نيويورك نداء إلى شهود محتملين عقب وقوع ثلاث عمليات قتل استهدفت تجارا جميعهم من أصول شرق أوسطية في منطقة بروكلين خلال أقل من خمسة أشهر.

وعرضت سلطات المدينة مكافأة مالية تصل قيمتها إلى 40 ألف دولار مقابل معلومات تؤدي إلى اعتقال وإدانة في الجرائم الثلاث.

ودعا قائد الشرطة راي كيلي الأشخاص الذين قد تكون لديهم معلومات بشأن الاغتيالات التي تتشابه في عدد من الجوانب، إلى التقدم إلى الشرطة.

وقد استخدم في الاعتداءات سلاح من عيار 22 مليمترا، والمستهدفون رجال كلهم من أصول شرق أوسطية، وقعت بينما كانوا لوحدهم في المتاجر التي لا توجد بها كاميرات مراقبة، فضلا عن أن عنوان كل منها يحتوي على الرقم ثمانية.

ونشرت الشرطة صور أربعة أشخاص هما رجلان وامرأتان، تود أن تستجوبهم بصفة شهود.

وأوضح كيلي أن الشرطة لم تستبعد أي فرضية في هذه المرحلة، مشيرا إلى أن مكتب التحقيقات الفدرالي (FBI) سيساعد الشرطة لمعرفة ما إذا كان الأمر يتعلق بسفاح.

يشار إلى أن الضحايا هم رحمة الله وحيديبور، وهو من أصل إيراني كان في الـ78 من عمره، قتل بثلاث رصاصات الجمعة الماضي، فيما قتل اسحق قدري، وهو من أصل مصري كان في الـ59 من عمره، الثاني من أغسطس/آب. أما أول الضحايا، فهو محمد جبلي، وهو من أصل مصري أيضا وكان في الـ65 من عمره، وقتل في السادس من يوليو/تموز.
XS
SM
MD
LG