Accessibility links

logo-print

16 قتيلا مدنيا في غارات للتحالف الذي تقوده السعودية باليمن


آثار الدمار في اليمن

آثار الدمار في اليمن

قال مسعفون في ثلاث محافظات يمنية إن 16 مدنيا على الأقل بينهم عشرة من عائلة واحدة قتلوا في غارات جوية نفذها التحالف الذي تقوده السعودية في عموم البلاد يوم السبت.

وقصفت الغارات العاصمة صنعاء التي يسيطر عليها الحوثيون ومدينة تعز في الجنوب التي تشهد شوارعها معارك ضارية بين مقاتلين حوثيين وقوات يمنية يدعمها التحالف.

وقتل مدنيان في العاصمة وعشرة من عائلة واحدة في تعز. وقال شهود إن الضربات الجوية تستهدف على ما يبدو منازل زعماء سياسيين متحالفين مع الحوثيين.

كما قتل أربعة آخرون قرب الحدود اليمنية مع السعودية في محافظة صعدة.

جولة مفاوضات جديدة الأسبوع المقبل (تحديث 19:00تغ)

رحب مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد بالتزام الحكومة اليمنية والحوثيين، بالإضافة الى حزب المؤتمر الشعبي العام بالمشاركة في جولة مفاوضات سلام جديدة، والتي من المرتقب أن تعقد الأسبوع المقبل.

وقال المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة ستيفان دوجاريك في هذا الشأن إن محادثات السلام، والتي سيتم الإعلان عن مكانها وموعدها خلال الأيام المقبلة، تهدف إلى خلق إطار للاتفاق على تنفيذ قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2216، ووقف إطلاق النار واستئناف عملية الانتقال السياسي السلمي، وفقا لآلية مبادرة مجلس التعاون الخليجي وتنفيذ نتائج مؤتمر الحوار الوطني.

وأعلن مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد، الخميس، عقد مفاوضات سلام جديدة الأسبوع القادم بمشاركة ممثلين عن الحكومة والحوثيين.

وأضاف في بيان أن هذه المباحثات ستبحث المساعي المبذولة لوقف إطلاق النار واستئناف عملية الانتقال السياسي السلمي، ووضع إطار لاتفاق على آلية تتيح تنفيذ قرار الأمم المتحدة رقم 2216، الذي يطالب الحوثيين بالانسحاب من الأراضي التي سيطروا عليها.

وحث ولد الشيخ أحمد المشاركين في المباحثات على التحاور "بطريقة بناءة وبحسن نية"، بهدف "وضع حد سريع للعنف الذي تسبب في آلام لا تطاق" للشعب اليمني.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG