Accessibility links

logo-print

هجمات انتحارية واشتباكات عنيفة في الفلوجة العراقية


اندلعت اشتباكات بين مجموعة مسلحة وقوات الأمن في مدينة الفلوجة غربي العراق الاثنين، وذلك عقب احباط هجوم قاده انتحاريون لاقتحام مقر الشرطة في المدينة.
وأفادت مصادر أمنية بأن مسلحين يعتقد أنهم ينتمون إلى تنظيم القاعدة اقتحموا مبنى دائرة الكهرباء في الفلوجة، بعد مواجهة مسلحة مع قوات الأمن أمام مقر الشرطة في المدينة اسفرت عن مقتل خمسة على الأقل من قوات الأمن.
وشنت وحدة من قوات سوات (قوات خاصة) عراقية مصحوبة بمروحيات، عملية مضادة لاستعادة السيطرة على المبنى، تمكنت خلالها من قتل ثلاثة من المسلحين، بينهم مهاجم انتحاري، بينما لاذ آخرون بالفرار، حسبما ذكرت مصادر في شرطة الأنبار.
وجاء الهجوم بعد أن فجر مهاجم انتحاري حزاما ناسفا كان يرتديه عند نقطة تفتيش قرب مقر الشرطة في الفلوجة، تبعه هجوم انتحاري آخر عند بوابة المقر، ما أدى إلى مقتل خمسة من عناصر الشرطة، فيما اشتبك مسلحون آخرون مع قوات الأمن في محاولة لاقتحام المبنى.

ويسمع في مقطع فيديو يقول مصوره إنه من الفلوجة فجر الاثنين، أصوات الاشتباكات واطلاق النار بين المسلحين وقوات الأمن:


وأفادت مصادر أمنية لـ"راديو سوا" بأن القوات العراقية احبطت عملية اقتحام مبنى قيادة شرطة الفلوجة، وفرضت حظرا للتجوال في المدينة.
مزيد من التفاصيل مع مراسل "راديو سوا" في الأنبار محمد الحميري:

وأشاد المتحدث باسم وزارة الداخلية العراقية وقيادة عمليات بغداد العميد سعد معن، برد القوات العراقية على عملية الاقتحام. وقال في اتصال مع "راديو سوا" أن الرد على المسلحين كان قويا.

وتأتي هذه الهجمات غداة سلسلة هجمات انتحارية استهدفت مباني حكومة في قضاء راوة القريب من الحدود مع سورية، أدى إلى مقتل خمسة أشخاص على الأقل وإصابة 20 آخرين بجروح.
كما لقي نحو 35 شخصا مصرعهم وأصيب 45 آخرون بجروح في هجوم مزدوج استهدف مقهى في العاصمة بغداد مساء الأحد.
XS
SM
MD
LG