Accessibility links

logo-print

بوركينا فاسو.. الجيش يؤيد تولي زيدا رئاسة حكومة انتقالية


العقيد كولونيل إيزاك زيدا الضابط السابق بالحرس الجمهوري في بوركينا فاسو

العقيد كولونيل إيزاك زيدا الضابط السابق بالحرس الجمهوري في بوركينا فاسو

أيد الجيش في بوركينا فاسو السبت تولي العقيد كولونيل إيزاك زيدا الضابط بالحرس الجمهوري رئاسة حكومة انتقالية بعد تنحي الرئيس بليز كومباوري.

وقالت وكالة رويترز إن هذا الإعلان ينهي صراعا على السلطة داخل الجيش بعد تهميش رئيس الأركان.

وأجرى كبار القادة العسكريين مباحثات السبت بهدف تجنب إراقة الدماء بعد أن أعلن زيدا تنصيب نفسه رئيسا للبلاد في كلمة له رافضا مطالبة قائد الجيش الجنرال أونوري تراوري بتولي قيادة الحكومة الانتقالية.

وذكر بيان صدر بعد اجتماع قادة الجيش "انتخب العقيد كولونيل ياكوبا إيزاك زيدا بالإجماع لقيادة المرحلة الانتقالية بعد تنحي الرئيس بليز كومباوري".

وأضاف البيان أن محادثات ستجرى مع كل طوائف المجتمع لتحديد ملامح ومدة المرحلة الانتقالية.

وعلى الفور، دعا حزب المعارضة الرئيسي الاتحاد من أجل التقدم والتغيير الجيش إلى إجراء محادثات مع المجتمع المدني والجماعات السياسية بشأن خريطة الطريق المتعلقة بالانتخابات.

وجابت قوات موالية لزيدا شوارع العاصمة واغادوغو في أعقاب إعلانه الإذاعي بأنه تولى السلطة كرئيس للبلاد حتى "لا تسقط بوركينا فاسو في براثن الفوضى ولضمان الانتقال السريع إلى الديمقراطية".

وقال بينما كان يرتدي الزي العسكري "هذا ليس انقلابا وانما انتفاضة شعبية.. أحيي ذكرى شهداء هذه الانتفاضة وأنحني أمام تضحيات شعبنا".

وأفادت أنباء بسماع إطلاق نار كثيف قرب القصر الرئاسي قبل أن يدلي ببيانه لكن مصدرا عسكريا قال إنها كانت حادثة محدودة.

وكان كومباوري قد تنحى الجمعة بعد احتجاجات حاشدة استمرت يومين على محاولاته تعديل الدستور لتمديد فترة حكمه التي بدأت قبل 27 عاما.

وقتل ثلاثة أشخاص على الأقل بعدما اقتحم المتظاهرون مبنى البرلمان وأحرقوه.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG