Accessibility links

غارات روسية على 60 موقعا لداعش في سورية


طائرات حربية روسية

طائرات حربية روسية

قالت روسيا إن مقاتلاتها قصفت أهدفا تابعة لتنظيم الدولة الإسلامية داعش في سورية، فيما أعلنت منظمة حقوقية أن طائرة روسية ضربت جماعة معارضة شمال غرب البلاد، ويأتي هذا فيما يواصل الجيش السوري هجومه البري في عدة مناطق.

وأعلنت وزارة الدفاع الروسية في بيان الجمعة أن سلاح الجو ضرب 60 هدفا لتنظيم داعش وقتل حوالي 300 متشدد خلال الساعات الـ24 الماضية.

وقالت إن مقاتلات سلاح الجو استخدمت "قنابل بالغة الدقة" لتدمير مقر جماعة متشددة في محافظة الرقة، ما أسفر عن مقتل اثنين من كبار القادة الميدانيين وحوالي مئتي مقاتل.

وأضافت الوزارة أن مقاتلاتها دمرت قاعدة ومستودع ذخيرة لداعش قرب حلب، وقتلت مئة شخص هناك، وأصابت مواقع تدريب للمتشددين في محافظتي اللاذقية وإدلب.

ضرب جماعة معارضة

في غضون ذلك، قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن طائرات حربية روسية قصفت الجمعة قاعدة في شمال غرب سورية تابعة لجماعة معارضة، تقول إنها تلقت تدريبا أميركيا.

وأضاف أن الطائرات قصفت قاعدة لجماعة "الفرقة 13" قرب قرية خان شيخون في محافظة إدلب، ما أسفر عن إصابة مقاتلين.

وتقول تلك الجماعة، وهي غير إسلامية، إنها تلقت تدريبا تقوده الولايات المتحدة.

"تقدم" الجيش السوري

وواصل الجيش السوري الجمعة عمليته البرية التي أطلقها الخميس في ريف حماه وإدلب واللاذقية غرب البلاد تحت غطاء جوي روسي سوري مشترك.

وقال التلفزيون السوري الحكومي إن الجيش أحرز تقدما في ريف حماه الشمالي ويواصل استهداف "الإرهابيين" في ريف اللاذقية.

وفي لقاء مع "راديو سوا"، أعلن مدير المرصد السوري رامي عبد الرحمن إحراز الجيش السوري تقدما بمساندة قوات إيرانية في ريف حلب الشرقي، في وقت سيطر فيه تنظيم داعش على قرى على مشارف مدينة حلب الشمالية.

استعادة قرية

وأفاد المرصد وناشطون من المعارضة بأن حركة "أحرار الشام" استعادت قرية تل سوسين في ريف حلب.

وأوضح المرصد أن الجماعة سيطرت على القرية بعد معارك عنيفة مع داعش الذي كان قد سيطر في وقت سابق على خمس بلدات في المنطقة.

ووصل داعش إلى مشارف مدينة حلب، إثر اختراق سريع لصفوف فصائل مقاتلة أخرى تستهدفها الضربات الروسية.

المصدر: قناة "الحرة" / "راديو سوا"/ وكالات

XS
SM
MD
LG