Accessibility links

logo-print

مفاوضات كازاخستان محاولة لإيجاد حل للملف النووي الإيراني


لقاء الدول الست الكبرى وإيران في كازاخستان

لقاء الدول الست الكبرى وإيران في كازاخستان

بدأت المفاوضات بين الدول الست الكبرى وإيران حول الملف النووي الإيراني الجمعة في مدينة ألماتي بكازاخستان وستستمر حتى السبت في سعي لإحراز تقدم في الملف.

وقال مايكل مان الناطق باسم وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي كاثرين آشتون التي تدير المفاوضات باسم مجموعة الدول الست "نأمل في أن يأتي الإيرانيون مع رد واضح وملموس على اقتراحنا".

وكانت وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي قد عبرت عن "تفاؤل حذر" الأربعاء إزاء نتيجة المفاوضات الجديدة.

وكان كبير المفاوضين الإيرانيين سعيد جليلي قد طالب الخميس في ألماتي بأن تعترف الدول الكبرى بحق إيران في تخصيب اليورانيوم.

غير أن الدول الست تطالب إيران بإغلاق موقع فوردو للتخصيب وإرسال مخزونها من اليورانيوم المخصب بنسبة 20 في المئة إلى الخارج.

وكانت مجموعة "5+1" والتي تضم الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وروسيا والصين وألمانيا قد قدمت في الاجتماع السابق في ألماتي في فبراير/شباط عرضا جديدا لطهران يطالبها بـتعليق بدلا من وقف أنشطة تخصيب اليورانيوم بنسبة 20 في المئة في إيران ويقترح في المقابل تخفيف بعض العقوبات على تجارة الذهب وقطاع البتروكيميائيات التي تضر كثيرا بالاقتصاد الإيراني.

في هذا الإطار، أعلن مسؤول أميركي كبير الخميس أن العرض الجديد الذي قدمته مجموعة الدول الست خلال اللقاء السابق في الماتي "متوازن ومنصف للغاية".

وأضاف المسؤول الذي رفض الكشف عن اسمه أن القوى الكبرى تنتظر من إيران "ردا ملموسا وجوهريا".

وتشتبه الدول الغربية وإسرائيل في سعي إيران إلى صنع قنبلة نووية تحت غطاء برنامج نووي مدني، لكن إيران تنفي ذلك قطعيا.
XS
SM
MD
LG