Accessibility links

logo-print

بشرى لمرضى السرطان.. نتائج أولية فعالة لعلاج اكتشف بالصدفة


إجراء تجارب لتشخيص السرطان

إجراء تجارب لتشخيص السرطان

بالصدفة اكتشف العلماء هذه النتيجة المفاجئة: لقاح ضد الملاريا يمكن أن يكون "دواء فعالا" لمرض السرطان حسب ما نشرته عدة مجلات طبية.

مجموعة من العلماء الدانماركيين لم يبذلوا جهدا في التقدم "خطوة كبيرة" تجاه القضاء على السرطان، لكنهم الآن يعملون بشكل دقيق على الاكتشاف المفاجأة وهم "متفائلون"، يقول أحدهم، بإمكانية تحقيق بنتائج جيدة في هذا المجال.

وقد وجد الباحثون خلال تقديم دواء ضد الملاريا لسيدة حامل، أن هذا الدواء يعمل على تدمير الخلايا السرطانية، ويشمل ذلك 90 في المائة من أنواع السرطانات المعروفة.

وقام الأطباء بخلط قليل من بروتين يستخدم كلقاح ضد الملاريا مع مادة توكسين فوجدوا أن المادة تقوم بحرق الخلايا السرطانية ثم قتلها.

تجارب مشجعة

أجرى العلماء مجموعة من التجارب لهذا الاكتشاف على عدة فئران مصابة بأورام سرطانية، وكانت النتائج إيجابية.

وأنقذت التجارب خمسة من أصل ستة فئران قتل الدواء الخلايا السرطانية في أجسادها. وأظهرت نتائج التجارب أن الأورام السرطانية لدى بعض الفئران تضاءلت بنسبة الربع مقارنة مع حجمها الأصلي.

ويأمل العلماء إجراء أولى التجارب على البشر خلال السنوات الأربع المقبلة.

لكن السؤال الكبير الذي لا يزال الأطباء يبحثونه يتركز حول قدرة جسم الإنسان على قبول هذه الخلطة الجديدة دون ظهور مضاعفات جانبية.

ويقول أحد الباحثين إن فريق عمله متفائل لأن البروتين الذي تجري التجارب عليه يرتبط فقط بالأورام السرطانية والمشيمة.

XS
SM
MD
LG