Accessibility links

الكرادلة يعقدون آخر اجتماعاتهم العامة في الفاتيكان قبل اختيار البابا


كاتدرائية القديس بطرس في الفاتيكان

كاتدرائية القديس بطرس في الفاتيكان

عقد الكرادلة الاثنين آخر "مؤتمراتهم العامة" قبل أن يعزلوا أنفسهم عن العالم مع بدء أعمال مجمع انتخاب البابا الجديد، فيما تتكثف التكهنات في روما حول هوية خلف بنديكتوس السادس عشر.

وبعد ثمانية اجتماعات تحضيرية، يستهل الكرادلة غدا الثلاثاء مداولاتهم لانتخاب البابا الجديد وذلك بعد إقامة قداس في الصباح في كنيسة القديس بطرس.

ومن أبرز الكرادلة المرشحين للمنصب، الذي يعد المرجع الروحي الأول لأكثر من 1.2 مليار مسيحي كاثوليكي حول العالم، الكندي مارك ويليه (68 عاما) والإيطالي أنجيلو سكولا (72 عاما).

وفي حين تتركز الأغلبية الكاثوليكية في أميركا اللاتينية وأفريقيا، لا يوجد سوى مرشحين اثنين من هذين القارتين، البرازيلي اوديلو شيرر (63 عاما) والغاني بيار توركسون (64 عاما).

خريطة لتوزع تركيز الأغلبية الكاثوليكية في أميركا اللاتينية وأفريقيا

خريطة لتوزع تركيز الأغلبية الكاثوليكية في أميركا اللاتينية وأفريقيا

وقال الأب فيديريكو لومباردي، المتحدث باسم الفاتيكان، إن انتخاب خليفة بنديكتوس السادس يحتاج إلى 77 صوتا.

وأحيا الأحد الكرادلة قداديس في كنائس روما، لكنهم تفادوا الخوض في أسماء مرشحي المنصب أثناء عظاتهم أو أحاديثهم رغم تساؤلات وسائل الإعلام.

وكان الفاتيكان قد أعلن في بيان صحافي أن المجمع العام الثامن للكرادلة قرر أن يعقد أول اجتماع لانتخاب البابا الثلاثاء، وأن قداسا سيقام صباحا في كنيسة القديس بطرس وبعد الظهر يدخل الكرادلة إلى المجمع.

يُذكر أن البابا بنديكتوس السادس عشر كان قد استقال رسميا عن منصبه في 28 فبراير/شباط الماضي، وهو أول بابا للكنيسة الكاثوليكية يُقدم على قرار الاستقالة منذ البابا غريغور الثاني عشر الذي استقال من البابوية عام 1415.
XS
SM
MD
LG