Accessibility links

logo-print

زعيم كوريا الشمالية يتحدى العالم من جديد


زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون

زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون

أعلن زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون الثلاثاء أن بلاده نجحت في تصغير رؤوس نووية ما يتيح تحميلها على صواريخ باليستية.

وتقلت وكالة الأنباء الكورية الشمالية الرسمية عنه القول إن بلاده بهذه الخطوة أصبحت تمتلك قوة ردع نووي "حقيقية".

وهدد بأن كوريا الشمالية "لن تتوانى عن شن ضربة نووية وقائية" إذا هددت الولايات المتحدة وحلفاؤها سيادتها كدولة نووية.

وقالت وكالة الصحافة الفرنسية إن بيونغ يانغ سبق أن أعلنت امتلاكها التكنولوجيا اللازمة لتصغير الرؤوس النووية، لكنها المرة الأولى التي يعلن فيها كيم جونغ-أون بوضوح امتلاكها هذه القدرات.

وإذا كانت تمتلك ترسانة صغيرة من الرؤوس النووية، فإن الخبراء منقسمون بشأن قدرتها على تحميل هذه الترسانة على صواريخ.

وكانت كوريا الجنوبية قد اتهمت جارتها الشمالية الخميس الماضي بإطلاق عدة قذائف قصيرة المدى قبالة سواحلها الشرقية.

وجاء ذلك بعد أن صوت مجلس الأمن الدولي، بالإجماع لصالح مشروع قرار قدمته الولايات المتحدة، يفرض سلسلة عقوبات جديدة على كوريا الشمالية، هي الأشد منذ 20 عاما.

وصدرت العقوبات بعد تجربة نووية رابعة أجرتها في السادس من كانون الثاني/يناير وإطلاق صاروخ في السابع من شباط/فبراير، في انتهاك لعدد من قرارات الأمم المتحدة.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG