Accessibility links

مجلس الأمن يقرر إجراءات إضافية بحق بيونغ يانغ


موقع نووي كوري شمالي -أرشيف

موقع نووي كوري شمالي -أرشيف

ندد مجلس الأمن الدولي "بشدة" الأربعاء بالتجربة النووية الجديدة لكوريا الشمالية، وأعلن أنه بصدد إعداد "إجراءات إضافية" بحق بيونغ يانغ.

وأعلنت الدول الـ15 الأعضاء في المجلس، ومن بينها الصين حليفة بيونغ يانغ، بالإجماع "البدء فورا بالعمل على هذه الإجراءات" التي سيتضمنها قرار جديد لمجلس الأمن، وفقا لبيان رسمي صادر عن المجلس.

ولم يتطرق البيان إلى طبيعة "الإجراءات الإضافية" ولم يشر علنا إلى عقوبات، لكن بيانا تلاه سفير الأوروغواي أيلبيو روسيلي الذي يترأس مجلس الأمن في كانون الثاني/يناير، أكد موقف الدول الأعضاء بأن التجربة الكورية الشمالية الرابعة تشكل "انتهاكا صارخا للقرارات" السابقة للأمم المتحدة وتظهر "خطورة هذا الانتهاك".

وتحظر القرارات الأممية على كوريا الشمالية القيام بأي نشاط نووي أو بالستي، وذكرت الدول الأعضاء في مجلس الأمن "أنها أعربت في الماضي عن عزمها اتخاذ إجراءات إضافية ذات دلالة، في حال أجرت كوريا الشمالية تجربة نووية جديدة".

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض جوش إيرنست إن "التحليل الأولي الذي أجري لا يتماشى مع تأكيدات بيونغ يانغ أنها قامت بنجاح بأول اختبار لقنبلة هيدروجينية". ​

تحديث: 19:38 تغ

بدأ مجلس الأمن الدولي الأربعاء مشاورات طارئة في نيويورك حول التجربة النووية الجديدة التي أعلنت كوريا الشمالية إجراءها.

وطالب الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون قبل بدء الجلسة بيونغ يانغ بوقف أي نشاط نووي، وأن تفي بالتزاماتها على صعيد نزع السلاح النووي بشكل يمكن التحقق منه.

وندد بان في تصريح للصحافيين بالتجربة، ووصفها بأنها "مقلقة للغاية"، معتبرا أنها "تزعزع بشدة استقرار الأمن الإقليمي وتقوض بشكل خطير الجهود الدولية في مجال حظر الانتشار النووي".

اجتماع طارئ (11:20 بتوقيت غرينيتش)

يعقد مجلس الأمن الدولي اجتماعاً طارئا الأربعاء لمناقشة إجراء كوريا الشمالية تجربة لقنبلة هيدروجينية، في حين توالت ردود الأفعال الدولية المنددة بهذا "الخرق".

وقالت المتحدثة باسم البعثة الأميركية لدى الأمم المتحدة هاجر شمالي في بيان إن الولايات المتحدة واليابان طلبتا إجراء مشاورات طارئة في مجلس الأمن بشأن هذه التجربة المزعومة، وأضافت أن الولايات المتحدة تدين أي انتهاك لقرارات مجلس الأمن وتدعو مجددا بيونغ يانغ إلى الالتزام بتعهداتها والتزاماتها الدولية.

وأعلنت منظمة معاهدة الحظر الشامل للتجارب النووية التابعة للأمم المتحدة من جانبها، أن تجربة كوريا الشمالية تمثل خرقا واضحا للمعاهدة وتهديدا خطيرا للسلام والأمن الدوليين.

وحث مدير عام المنظمة لسينا زيبرو بيونغ يانغ على الامتناع عن القيام بتجارب نووية إضافية والانضمام إلى المعاهدة الدولية.

وفي باريس، دانت الرئاسة الفرنسية في بيان أصدرته الأربعاء التجربة الكورية الشمالية، ودعت المجتمع الدولي إلى التحرك بقوة ضد هذه الخطوة.ووصف البيان التجربة بأنها انتهاك غير مقبول لقرارات مجلس الأمن.

ووصف وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند التجربة بأنها استفزاز يستحق الإدانة، مضيفا أنها انتهاك خطير للقرارات الدولية.

وقالت وزارة الخارجية الروسية في بيان أصدرته إن التجربة الكورية الشمالية انتهاك فاضح للقانون الدولي.

تجربة نووية (5:30 بتوقيت غرينيتش)

أعلنت كوريا الشمالية صباح الأربعاء إجراء تجربة "ناجحة" لقنبلة هيدروجينية.

وأورد التلفزيون الرسمي أن التجربة أجريت الساعة 10:00 بالتوقيت المحلي (01:30 بتوقيت غرينيتش) يوم الأربعاء.

وقال بيان التلفزيون إن كوريا الشمالية بتجربتها "التاريخية" تكون قد انضمت إلى "صفوف الدول النووية المتقدمة".

وأكدت بيونغ يانغ استمرارها في تعزيز برنامجها النووي بهدف حماية نفسها "من أي سياسات عدائية" من قبل الولايات المتحدة، حسب ما أعلنه البيان.

وقالت إنها سوف تتصرف كدولة نووية "مسؤولة" وتتعهد بعدم استخدام تلك الأسلحة ما لم تنتهك سيادتها، وأعلنت أيضا التزامها بعدم نقل قدراتها في هذا المجال إلى أطراف أخرى.

وجاء الإعلان بعد دقائق من تسجيل هزة أرضية في شبه الجزيرة الكورية قالت كوريا الجنوبية واليابان إنها قد تكون ناتجة عن تفجير قنبلة.

واشنطن سترد "بالشكل المناسب"

وفي أول رد فعل أميركي، أعلن البيت الأبيض أن واشنطن لا تستطيع تأكيد هذا الإعلان، لكنه ندد بأي انتهاك لقرارات مجلس الأمن الدولي.

وقال في بيان إن الولايات المتحدة "سترد بشكل مناسب" على استفزازات كوريا الشمالية، وتعهد بمواصلة حماية حلفائها في المنطقة.

وجددت واشنطن دعوة بيونغ يانغ بضرورة الإيفاء بواجباتها والتزاماتها الدولية.

غضب في اليابان وكوريا الجنوبية

وفي حين اعتبرت اليابان التجربة "تهديدا جديا"، رأت كوريا الجنوبية أنها "تحديا خطيرا" للسلام العالمي.

وقالت الحكومة الكورية الجنوبية في بيان إن التجربة "انتهاك واضح" لقرارات مجلس الأمن الدولي على الرغم من تحذيرات الأسرة الدولية.

وتعهدت باتخاذ كل الإجراءات الضرورية بما في ذلك فرض عقوبات إضافية من قبل المجلس من أجل أن تدفع بيونغ يانغ ثمن التجربة النووية.

وفور الإعلان الكوري الشمالي، دعت رئيسة الجارة الجنوبية بارك غيون-هي إلى اجتماع عاجل لمجلس الأمن القومي.

وأعلنت اليابان أنها تجري اتصالات مع الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية والصين وروسيا حول هذه المسألة.

وقال متحدث باسم الحكومة اليابانية "هذا أمر لا يمكننا قبوله أبدا، ونحن ندين هذا العمل".

ورأت وكالة الأنباء الصينية أن التجربة تتناقض مع أهداف إخلاء المنطقة من الأسلحة النووية، وحذرت من أن تلك النشاطات من شأنها التأثير سلبا على الاستقرار في المنطقة.

وأجرت بيونغ يانغ ثلاث تجارب نووية في 2006 و2009 و2013، وأدت هذه التجارب إلى فرض عقوبات دولية عليها.

المصدر: "راديو سوا"/ وكالات

XS
SM
MD
LG